لماذا تعد تجربة المستخدم إحدى مفاتيح نجاح التسويق الرقمي في السعودية؟

لماذا تعد تجربة المستخدم إحدى مفاتيح نجاح التسويق الرقمي في السعودية؟

التصنيفات
التاريخ

سبتمبر 30, 2021

في ظل التطورات الهائلة التي يشهدها العالم من الناحية التكنولوجية، أصبح الاهتمام بتجربة المستخدم أحد مفاتيح التسويق الرقمي الفعالة لإنجاح أعمالك على شبكة الإنترنت في المملكة العربية السعودية. فسواء كان المستهلكون يقومون بالتسوق أو القيام بحجز الرحلات المتنوعة كالطيران وما إلى ذلك أو حتى مجرد البحث للوصول إلى معلومة معينة، كل هذه الوظائف التي يمكن القيام بها عبر شبكة الإنترنت. ولكي تنجح في جهودك التسويقية لا بد من الاهتمام بتجربة المستخدم فالمستهلكون يريدون تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم في لحظة.

وأحد أهم الأجزاء المتعلقة بتجربة المستخدم (UX) والذي يسهم في نجاحها يتمثل في السهولة والتي تمنح المستهلكون إمكانية العثور على المنتجات والخدمات والوصول إليها أو مراجعتها أو شرائها بما يسهم في تحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

فبالنسبة لرواد الأعمال الذين يرغبون في جذب انتباه المستهلكين وتحويلهم إلى عملاء فعليين يقومون بإجراء عمليات شراء بما يسهم في زيادة الإيرادات، لا بد من الاهتمام بتجربة المستخدم كونها عنصر بالغ الأهمية يسهم في إنجاح الأعمال وتعزيز ولاء العملاء للنشاط التجاري.

وفي هذا المقال سنلقي الضوء على بعضًا من أهم النقاط المتعلقة بتجربة المستخدم وكيف أنها آلية فعالة تسهم في إنجاح الأعمال فتابع القراءة:

أولًا: ما المقصود بتجربة المستخدم UX؟

في الواقع، هناك العديد من التعريفات المتعلقة بمصطلح تجربة المستخدم UX، وذلك يرجع إلى أن تجربة المستخدم مستخدمة على نطاق واسع وفي مجالات شتى كتصميم مواقع الويب وتصميم تطبيقات الجوال إلخ. لذا، كان من الصعب على الخبراء إيجاد تعريف مبسط لتجربة المستخدم نظرًا لتداخلها في مجالات متنوعة.

ومع ذلك، يمكن تعريف تجربة المستخدم على أنها: تصورات الفرد واستجاباته المتوقعة الناتجة عن استخدامه لمنتج أو خدمة أو نظام.

ثانيًا: ما أهمية تجربة المستخدم UX؟

عندما يتعلق الأمر بتطوير وتنفيذ استراتيجيات التسويق الرقمي الحديثة، غالبًا ما يتم تجاهل تجربة المستخدم وهذا يعد غير صحيح وليس من الاحترافية. فلا بد من الاهتمام بهذا العامل المهم إن كنت ترغب في إنجاح أعمالك في المملكة العربية السعودية وجذب العملاء المحتملين وتحويلهم إلى عملاء فعليين بما يضمن تعزيز ولائهم للنشاط التجاري وتحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار.

وللبرهنة على أهمية تجربة المستخدم وكيف أنها تلعب دورًا حاسمًا في إنجاح الأنشطة التجارية على شبكة الإنترنت، تابع معي هذه الإحصائيات الهامة:

  •  55٪ فقط من الشركات أصبحت تقوم الآن بإجراء اختبار لتجربة المستخدم لرفع معدلات الأرباح الخاصة بها تماشيًا مع اتجاهات التسويق الرقمي المتطورة.
  • ·           تجربة المستخدم الممنهجة وفق استراتيجيات مدروسة بعناية فائقة لديها القدرة على رفع معدلات التحويل بنسبة قد تصل إلى 400٪.
  • ·           من المرجح أن يعود 74٪ من الأشخاص إلى موقع الويب إذا تم الاهتمام بتحسينه للجوال.
  • ·           يقول 52٪ من المتسوقين عبر الإنترنت: إن التحميل السريع للموقع الإلكتروني يؤثر على ولائهم للنشاط التجاري.
  • ·           كل 1 دولار يتم استثماره في تجربة المستخدم UX ينتج عنه عائد يتراوح بين 2 و 100 دولار.

ثالثًا: كيف تستفيد من تجربة المستخدم لتحقيق النجاح لعملك في السعودية؟

للاستفادة من تجربة المستخدم لصالح عملك للمضي قُدُمًا نحو القمة وتحقيق المزيد من الأرباح، لا بد من الاهتمام بتصميم تجربة مستخدم متميزة وفريدة وفق استراتيجية متطورة تستند إلى أساس علمي تضمن لك تعزيز ولاء العملاء لنشاطك التجاري على شبكة الإنترنت وجذب عملاء محتملين جُدُد لتحقيق كافة ما تسعى إليه من أهداف.

وفيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك على تصميم تجربة مستخدم متميزة وفريدة:

أولًا: قم بتحسين موقع الويب الخاص بك ليكون متجاوبًا على الجوال:

يرتفع استخدام الجوال من قِبَل المستخدمين يومًا بعد يوم، فأصبحت الهواتف الذكية الآن تُستخدم في التسوق عبر الإنترنت وإجراء عمليات شراء إلى غير ذلك من الوظائف الرقمية التي يمكن القيام بها. لذلك، لا بد من الاهتمام بتحسين موقع الويب الخاص بك ليكون متجاوبًا مع كافة الأجهزة التي يمكن استخدامها من قِبَل المستهلكين وخاصةً أجهزة الجوال لضمان تحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار وتعزيز ولاء العملاء للنشاط التجاري.

في الواقع، يقول 52٪ من المستخدمين: إن عدم الاهتمام بتجربة المستخدم وتحسين الموقع الإلكتروني ليكون متجاوبًا مع الجوال تجعلهم أقل احتمالًا للتفاعل مع العلامة التجارية. وعلى الرغم من أن الهواتف الذكية أصبحت تمثل قوة مهيمنة حاليًا خاصةً في ظل التطور التكنولوجي الكبير، إلا أن هذا لا يعني أن أجهزة سطح المكتب لم تعد مناسبة، فلا تزال غالبية معاملات التجارة الإلكترونية تتم على أجهزة سطح المكتب.

من أجل ذلك، ينبغي القيام بتصميم استراتيجية متوازنة متعددة المنصات لضمان رحلة مشترٍ متميزة وفريدة وناجحة تلبي احتياجات المستخدمين بما يسهم في نهاية المطاف بتحقيق المزيد من المبيعات.

ثانيًا: قم بنشر محتوى جذاب يلبي متطلبات المستخدمين:

لا بد من الاهتمام بتجربة المستخدم في المحتوى الذي يتم تصميمه ونشره. فلا بد وأن يكون المحتوى مُلَبِّيًا لمتطلبات المستخدمين ويقدم لهم قيمة مباشرة بشأن ما يقومون بالبحث عنه.

إضافةً إلى ذلك، فإن كتابة ونشر المحتوى الصديق لمحركات البحث يسهم في تعزيز تصنيف موقع الويب الخاص بك على صفحات نتائج محركات البحث بما يسهم في جذب عملاء محتملين جُدُد والحفاظ على ولاء العملاء الحاليين لنشاطك التجاري بما يضمن لك تحقيق كافة ما تسعى إليه من أهداف.

ثالثًا: قم بإحداث تكامل بين استخدام المحتوى المرئي والمحتوى النصي:

لتقديم تجربة مستخدم متميزة وفريدة لا بد من التكامل بين استخدام المحتوى المرئي وكذلك المحتوى النصي بحيث تقوم بمخاطبة المستخدمين بشكل احترافي وبكافة الطرق الممكنة التي تجذبهم إليك وتجعلهم يتسقون مع علامتك التجارية. كما أن المحتوى الجيد يسهم بشكل فعال في تحسين ترتيب موقع الويب الخاص بك على محركات البحث المختلفة ويعمل على جذب العملاء وإقناعهم بالتعامل مع نشاطك التجاري ويعزز من ثقة ومصداقية علامتك التجارية.

خاتمة:

تعد تجربة المستخدم عامل مهم من عوامل نجاح الأنشطة التجارية على شبكة الإنترنت وهو عنصر تنافسي يلعب دور حاسم في جذب العملاء وتحويلهم وتعزيز ولائهم للعلامة التجارية بما يسهم في تحقيق المزيد من الأرباح.

ويمكنك اقتناص الفرصة والانضمام إلى أفضل دورة تدريبية في مجال التجارة الإلكترونية في السعودية والمقدمة من معهد محترفي الإدارة )IMP( الرائد في هذا المجال في العالم العربي لصقل قدراتك وتسليحك بالمهارات اللازمة للدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية وتحقيق كافة ما تسعى إليه من أهداف.

بادر بحجز مقعدك الآن.