5 خطوات لا بد من المرور بها عند إتمام عملية تحليل البيانات

يتمتع علم تحليل البيانات في حالة تطبيقه بشكل احترافي بالقدرة على تحويل البيانات الخام المتاحة لديك إلى رؤى قيمة وذات صلة بطبيعة نشاطك التجاري بما يسهم في تحسين عملية صنع واتخاذ القرار ومن ثم تحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

وفي حين أن هناك طرق متنوعة لجمع وتفسير هذه البيانات، إلا إن هناك خطوات عامة لا بد من القيام بها وإتمامها بشكل احترافي وفق أُسُس علمية لضمان سير عملية تحليل البيانات بشكل سلس واحترافي يخدم الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها.

وفيما يلي، سوف نتناول بعضًا من هذه الخطوات التي لا بد من المرور بها لإتمام عملية تحليل البيانات فتابعنا:

خطوات يجب عليك القيام بها لإتمام عملية تحليل البيانات بشكل احترافي:

أولًا: رصد المشكلات وتحديد الأهداف:

في البداية، يتوجب عليك أن تقوم برصد المشكلات التي ستكون بصدد التحليل للوصول إلى حلول جذرية للتخلص منها والنهوض بنشاطك التجاري والعمل على تحديد أهدافك بدقة وعناية حتى تنتقل إلى الخطوة الثانية في ضوء هذه الخطوة.

ثانيًا: جمع البيانات:

تعتمد هذه الخطوة بشكل رئيسي على الخطوة السابقة كما ألمحنا. إذ يتم فيها تجميع وتخزين البيانات التي تخدم الأهداف التي سبق وأن تم تحديدها وكذلك المشكلات التي تم رصدها للوصول إلى النتائج المرجوة.

ولا بد من القيام بتجميع البيانات من مصادر مختلفة سواء كانت مصادر داخلية أو خارجية بما يتضمن المسوحات، والاستبيانات، والتقييمات، والمقابلات، إلخ.

ثالثًا: تنقية البيانات:

أيضًا هذه الخطوة تترتب على الخطوة السابقة، فبعد أن تقوم بجمع البيانات من المصادر المتعددة، لا بد من العمل على تنقيتها حتى تتم عملية تحليل البيانات بشكل احترافي ودون أخطاء. فتنقية البيانات تعد من أهم الخطوات وأخطرها على الإطلاق وأكثرها حساسية إذ يترتب عليها كل ما سيأتي من خطوات تتم في عملية تحليل البيانات.

فهذه الخطوة يتم فيها تنقية البيانات من البيانات المكررة، كما يتم فيها إزالة البيانات غير الضرورية وتنظيمها بشكل يسهم في تسهيل عملية التحليل والخروج بنتائج ذات جودة عالية.

رابعًا: عملية التحليل:

بعد القيام بتحديد الأهداف ورصد المشكلات ثم جمع البيانات من مصادر متعددة والعمل على تنقيتها وتنظيمها، حان الآن دور الخطوة الأهم وهي عملية التحليل. ففي هذه الخطوة يتم تحليل البيانات التي تم تجميعها وتنقيتها واستخراج واستنباط الرؤى القيمة منها بما يخدم مسارات العمل المختلفة ويسهم في تقديم الحلول للتغلب على المشكلات التي تم رصدها بما يسهم في نمو النشاط التجاري ومنحك ميزة تنافسية.

وهناك العديد من الأدوات التي يمكنك الاعتماد عليها للقيام بتحليل البيانات ومنها: برنامج Excel، وبرنامج Microsoft Power BI. كما أن هناك لغات برمجة يتم استخدامها في عملية تحليل البيانات وأشهرها وأكثرها استخدامًا من قِبَل المحللين مثل لغة البرمجة بايثون ولغة البرمجة R.

خامسًا: تصور البيانات:

بعد القيام بتحليل البيانات واستنباط الأنماط الخفية والرؤى القيمة منها، لا بد من القيام بتحويل هذه المخرجات إلى تصورات حتى يسهل فهمها. فعليك أن تعلم أن تصور البيانات في شكل رسوم بيانية أو مخططات محورية يلعب دور هام في تقديم المعلومات بطريقة مفهومة من أجل استخدامها في تطوير الأعمال واتخاذ قرارات تجارية أفضل.

خاتمة:

لتحليل البيانات أهمية كبيرة جدًا في ظل عالم أصبح عنوانه الرقمنة. فلقد أصبح علم تحليل البيانات أداة جوهرية تصنع الفارق بين نشاط تجاري وآخر وتسهم في تحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار. كما أن هذا المجال بات مطلبًا مهمًا لكافة المجالات المختلفة.

ويقدم لك معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي، أفضل فرصة تدريبية لاقتحام عالم تحليل البيانات من خلال أفضل دورة تدريبية في علم تحليل البيانات في مصر باستخدام برنامج Excel وتطبيقات Power BI. والذي ستتمكن من خلاله من تعلم كافة التقنيات والآليات التي من شأنها أن تطور من مهاراتك في تحليل البيانات وتُمكّنك من صقل قدراتك في هذا الميدان ومعرفة كيفية استنباط الأنماط الخفية والرؤى القيمة التي تخدم مسارات الأعمال على اختلافها بشكل احترافي.

ارتقِ بمستوى حياتك المهنية وسارع  لحجز مقعدك الآن.