كيف أسهم علم تحليل البيانات في تطور مجال التجارة الإلكترونية في السعودية؟

يلعب علم تحليل البيانات دور فعال في التعامل مع البيانات الضخمة والاستفادة منها في مختلف المجالات وتحقيق أقصى النجاحات الممكنة.

وتعد البيانات الضخمة أداة بالغة الأهمية لمن يرغب في تحقيق النجاح لأعمال التجارة الإلكترونية الخاصة به في المملكة العربية السعودية واتخاذ قرارات مدعومة بالبيانات تسهم بدورها في تحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار. كما أنها تلعب دورًا هامًا في العثور على المشكلات وإصلاحها، وتتبع تقدم الأعمال، وتبرير صياغة الأسس المنطقية لاتخاذ الإجراءات إلخ. ويعتقد العديد من المحترفين أن البيانات الضخمة هي مستقبل التجارة الإلكترونية مما يفتح العديد من الأبواب للشركات عبر الإنترنت للازدهار والنمو.

ولقد أسهم علم تحليل البيانات في التعامل مع هذه البيانات الضخمة والاستفادة منها فيما يتعلق بأعمال التجارة الإلكترونية كتحليل حركة المبيعات، وتتبع المعاملات الفعالة من قِبَل العملاء وتحليل سلوكهم، والتنبؤ بالطلب والعرض، والتخطيط للتوسع، وغير ذلك الكثير.

ونظرًا لأهمية هذا المجال خاصةً في ظل عالم عنوانه رقمنة كافة القطاعات والشركات مما نتج عن ذلك تضخم حجم البيانات، يقدم معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي أقوى دورة تدريبية في مجال تحليل البيانات في السعودية باستخدام برنامج Excel وتطبيقات Power BI. والتي ستعمل على تأهيلك وصقل مهاراتك ووضعك على بداية الطريق في عالم تحليل البيانات ومعرفة كيفية استخلاص النتائج من البيانات الضخمة وتطويعها في تحسين عملية صنع واتخاذ القرار لإنجاح أعمالك وتحقيق كافة ما تسعى إليه من أهداف.

وفيما يلي سوف نلقي الضوء على بعض إسهامات علم تحليل البيانات في مجال التجارة الإلكترونية فتابعنا جيدًا:

إسهامات علم تحليل البيانات في مجال التجارة الإلكترونية:

أولًا: توفير تجربة مخصصة للعملاء:

أسهم علم تحليل البيانات من خلال تفسير الكميات الهائلة من البيانات في خلق تجربة مخصصة للعملاء على مواقع التجارة الإلكترونية. فقديمًا كان لزامًا على المتسوقين استعراض جميع المنتجات دون أي خيار للوصول إلى ما يبحثون عنه لشرائه. أما الآن وبفضل تحليل البيانات الضخمة، أصبح لدى مواقع التجارة الإلكترونية إمكانية التوصية بالعناصر التي قد تستحوذ على اهتمامات المتسوقين وتحفزهم على الشراء. وذلك من خلال جمع وتحليل البيانات المتعلقة بالمتسوقين ومن ثم معرفة تفضيلاتهم وما سيجذب انتباههم وهذا كله أسهم في تقديم تجربة فريدة للعملاء وساعد على تعزيز ولائهم للعلامات التجارية وإجراء عمليات شراء متكررة.

ثانيًا: تقديم أفضل الأسعار:

لقد لعب تحليل البيانات دور هام في منح القدرة على تحليل المنافسين ومعرفة كيفية قيامهم بتسعير منتجاتهم ومن ثم الاستفادة من ذلك الأمر في تقديم أفضل الأسعار للمتسوقين. فبدلًا من التحقق اليدوي لمواقع التجارة الإلكترونية المنافسة للوقوف على استراتيجيات التسعير لديهم أعطى علم البيانات إمكانية تحليل المنافسين تحليلًا شاملًا والوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم وتقديم أفضل الأسعار التنافسية التي من شأنها جذب المتسوقين إلى متجرك وإجراء عمليات الشراء ومن ثم تحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار.

ثالثًا: تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين:

عندما يتعلق الأمر بتخصيص الوقت والجهد والموارد لفهم البيانات الضخمة، ينبغي أن يكون الهدف النهائي هو تحقيق معدل تحويل أعلى أو تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين يقومون بإجراء عمليات شراء. وهنا يأتي دور علم البيانات الذي يتم من خلاله معالجة تلك البيانات الضخمة للحصول على صورة أوضح عن سبب مغادرة المتسوقين للمتجر دون إجراء عملية شراء، سواء كان ذلك بسبب مشكلات في موقع التجارة الإلكترونية مثل سرعة التحميل أو مخاوف المتسوقين مثل الافتقار إلى أمان الموقع أو ارتفاع الأسعار أو عدم كفاية الحلول اللوجستية.

وهذا يتيح لك اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن تطوير ما يفتقر إليه متجرك لتقديم تجربة أفضل لعملائك والمحافظة عليهم وتحويلهم من مجرد زوار إلى عملاء فعليين يُجرون عمليات شراء متكررة.

رابعًا: إدارة المخزون بشكل احترافي:

أسهم تحليل البيانات الضخمة واستخلاص النتائج منها وتفسيرها بشكل احترافي في إدارة المخزون بشكل أفضل بحيث يسمح لك باكتشاف المنتجات التي بيعت بنجاح بالإضافة إلى تتبع المنتجات التي تم إرجاعها ولم يتم بيعها. إضافةً إلى ذلك، تتبع عملية الطلب مما يسمح لك بضمان حصولك على الكمية المناسبة من المخزون وهذا كله يسهم في عدم إهدار ميزانيتك للحصول على أكثر من حاجتك وكذلك ينبهك إذا كان هناك نقص في المخزون لتقوم باستيفائه.

كيف يمكنك إتقان علم تحليل البيانات للتعامل مع بيانات عملك وتحقيق الربحية؟

لكي تقوم بإتقان كل ما يتعلق بعلم تحليل البيانات للاستفادة منه في كافة مجالات الأعمال وتحقيق الربحية لا بد من البحث عن أفضل الدورات التدريبية في هذا المجال والتي ستعمل على وضع قدمك على بداية الطريق للدخول إلى هذا العالم الشيق ورفع مستوى حياتك المهنية وتحقيق المزيد من الأموال.

ويمكنك الالتحاق بدورة تحليل البيانات التدريبية الأقوى في السعودية والمقدمة من معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي والتي ستتمكن خلالها من وضع قدمك بقوة على بداية هذا الطريق وصقل مهاراتك في تحليل البيانات باستخدام برنامج Excel وتطبيقات Power BI.

احجز مقعدك الآن.

Related Blog

مايو 5,2021
/
المقالات

أفضل النصائح لبدء وتنمية أعمال التجارة الإلكترونية للمبتدئين في السعودية:

إذا كنت تريد تحقيق المزيد من الأرباح فيجب عليك أن تقوم بإطلاق متجرك الإلكتروني على شبكة الإنترنت في المملكة العربية السعودية لتحقيق كافة الأهداف التي تتطلع إليها. فمع اتجاه العالم نحو التحول الرقمي، أصبحت التجارة الإلكترونية مزدهرة بشكل كبير خاصةً في الآونة الأخيرة وذلك يرجع إلى أن المستهلكين أصبحوا يميلون أكثر للأدوات والتقنيات التي توفر […]

اقرأ المزيد
يوليو 5,2021
/
المقالات

كيف يساعد تحليل البيانات الشركات الناشئة والصغيرة على نمو أعمالها في السعودية؟

لا يفيد تحليل البيانات المؤسسات الكبيرة التي تمتلك كميات كبيرة من البيانات فحسب، بل تفيد أيضًا الشركات الناشئة والصغيرة التي تحتاج إلى رؤى من شأنها تعزيز نمو أعمالها في السعودية. قد تواجه الشركات الناشئة والصغيرة العديد من التحديات عند محاولة تطبيق تحليل البيانات لتحقيق النمو لأعمالها إذ لا يقتصر الأمر على مجرد جمع البيانات بشكل […]

اقرأ المزيد
مايو 27,2022
/
المقالات

كيف يمكن لتحليل البيانات أن يساعدك في التسويق الإلكتروني لإنجاح نشاطك التجاري في السعودية؟

في ظل ما يشهده العالم من اتجاه نحو الرقمنة، صار للتسويق الإلكتروني دور مهم وفعال للغاية للأنشطة التجارية على اختلافها لجذب العملاء المحتملين وتحويلهم إلى عملاء فعليين يتفاعلون مع النشاط التجاري بما يسهم في تحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار. وفي ظل اعتماد الأنشطة التجارية على التسويق الرقمي، وكلما زاد عدد العملاء الذين يتفاعلون مع […]

اقرأ المزيد