كيف يمكن لتحليل البيانات أن يساعدك في التسويق الرقمي وإنجاح نشاطك التجاري؟

كيف يمكن لتحليل البيانات أن يساعدك في التسويق الرقمي وإنجاح نشاطك التجاري؟

التصنيفات
التاريخ

May 24, 2022

في ظل ما يشهده العالم من تطور هائل، أصبح للتسويق الرقمي دور فعال وهام للأنشطة التجارية على اختلافها لجذب العملاء المحتملين وتحويلهم إلى عملاء فعليين يتفاعلون مع النشاط التجاري بما يسهم في تحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

وفي ظل اعتماد الأنشطة التجارية على التسويق الرقمي، وكلما زاد عدد العملاء الذين يتفاعلون مع الأنشطة التجارية، صار هناك حاجة ملحة لمعالجة هذه الكميات الهائلة من البيانات لاستنباط النتائج منها ومحاولة التطوير للأفضل.

فلقد أصبح لعلم تحليل البيانات أهمية كبيرة جدًا في شتى المجالات لا سيما مجال التسويق الرقمي، وباتت الأنشطة التجارية تحتاج إلى محللي البيانات سعيًا نحو تقديم الأفضل دائمًا للعملاء بما يسهم في زيادة الأرباح.

وفيما يلي، سنلقي الضوء على كيفية الاستفادة من علم تحليل البيانات في التسويق الرقمي لإنجاح نشاطك التجاري في مصر وتحقيق كافة ما تسعى إليه من أهداف.

فهيا بنا نبدأ:

أولًا: ماذا يُقصد بعلم تحليل البيانات؟

علم تحليل البيانات هو علم يُعنى بمعالجة كميات ضخمة من البيانات غير المنظمة والعمل على تحليلها لاستنباط الأنماط الخفية منها واستنتاج المعلومات التي يمكن استخدامها فيما بعد لتصميم استراتيجيات مبتكرة تخدم مسار الأعمال.

ثانيًا: ما هي تأثيرات استخدام علم تحليل البيانات في التسويق الرقمي؟

يعتمد التسويق الرقمي على فهم رغبات العملاء بشكل صحيح ومن ثم العثور على طرق تجذبهم للتفاعل مع النشاط التجاري. ومع مرور الوقت، أصبح من الصعب إرضاء العملاء بالطرق التقليدية التي كان يعتمد عليها المسوقون، فبدأت الأنشطة التجارية تفكر في الاعتماد على تقنيات تحليل البيانات لجمع البيانات وتحليلها ومن ثم محاولة فهم سلوك العملاء وتطوير طرق مبتكرة لجذبهم وتحويلهم إلى عملاء فعليين.

فصار لوظيفة محلل البيانات أهمية كبيرة للأنشطة التجارية إذ أن بإمكان محلل البيانات استنباط الرؤى الخفية في البيانات واستكشاف الأنماط ومن ثم استنتاج النتائج ووضعها في رسوم بيانية للتنبؤ بالمشكلات وطرق الحل بما يسهم في تطوير استراتيجية مبتكرة لجذب العملاء والتسويق باحترافية.

فيعد علم تحليل البيانات واحد من أهم الأسباب التي ساهمت في ازدهار التسويق الرقمي في السنوات الأخيرة، فلقد أدى استخدام تقنيات تحليل البيانات من قِبَل الأنشطة التجارية إلى ظاهرة جديدة عُرِفت بالتسويق المستهدف. فالآن، يمكن من خلال تقنيات تحليل البيانات تطوير استراتيجية تستهدف فئة معينة من الجمهور وذلك من خلال جمع ومعالجة البيانات ومن ثم استنباط الأنماط الخفية واستخراج أفضل النتائج التي تخدم مسار الأعمال بما يسهم في زيادة حركة المبيعات وبالتبعية زيادة العائد على الاستثمار.

ثالثًا: ما هي الاتجاهات الناشئة في علم تحليل البيانات؟

إن الاعتماد على علم تحليل البيانات أصبح ينموا بوتيرة هائلة، بما يسهم في ظهور اتجاهات ناشئة جديدة في هذا المجال. ومن هذه الاتجاهات:

1-      الاستخدام المكثف للذكاء الاصطناعي وتقنيات تعلم الآلة:

إن الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة يعد من أحدث الاتجاهات الناشئة في علم تحليل البيانات، فلقد صار العديد من الأنشطة التجارية يقومون بتنفيذ حلول استخراج البيانات باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات تعلم الآلة والتي تسهل اكتشاف الأنماط في مجموعات البيانات الضخمة، ومن ثم إمكانية إطلاق حملات تسويقية تركز على الفئة المستهدفة من الجمهور.

كما أن تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات تعلم الآلة تتيح للأنشطة التجارية إمكانية أتمتة العديد من العمليات التي تتعلق بتصنيف البيانات وتخزينها وما إلى ذلك. ويتوقع الخبراء ازدياد النمو لهذه التقنيات بحيث تتداخل أكثر في مسارات الأعمال المختلفة خلال السنوات القادمة.

2-      التوافر الواسع للتقنيات السحابية:

في ظل تضخم حجم البيانات، أصبح هناك اتجاه نحو الاعتماد على التخزين السحابي كطريقة لتخزين ومعالجة البيانات الخاصة بالعملاء. فليس كل الأنشطة التجارية بإمكانها إنشاء مباني مخصصة للخوادم لتخزين البيانات ومعالجتها، لذلك يعد التخزين السحابي واحد من أفضل الحلول التقنية التي قدمتها التكنولوجيا لحل مشكلة تخزين البيانات ومعالجتها. ويتوقع الخبراء استمرار نمو هذا الاتجاه نظرًا لتزايد حجم البيانات والمعلومات الآخذ في النمو.

3-      التركيز على تجربة العملاء:

أصبح هناك اتجاه قوي نحو التركيز على تجربة العملاء، فالتسويق الرقمي الحديث أصبح مبنيًا على رغبات العملاء وتفضيلاتهم بما دفع الأنشطة التجارية لجمع ملاحظات العملاء ومراجعاتهم والاعتماد على تقنيات تحليل البيانات لتحليلها وابتكار طرق جديدة للحفاظ على العملاء وتقديم تجربة مستخدم فريدة ومميزة لهم بما يسهم في تعزيز ولائهم للنشاط التجاري.

ما هي المهارات التي تحتاجها للعمل في مجال تحليل البيانات؟

لكي تكون محلل بيانات محترف، لا بد من التمتع بالعديد من المهارات المتنوعة والتي ستمكنك للحصول على وظيفة في هذا المجال.

فلا بد وأن يكون لديك مهارة التفكير النقدي، ومهارة التواصل، وغيرها من المهارات التي تمكنك من تحسين قدراتك في مجال تحليل البيانات بما يسهم في الارتقاء بمستوى حياتك المهنية وتحقيق المزيد من الأرباح.

ويقدم لك معهد محترفي الإدارة (IMP) فرصة للانضمام إلى أفضل برنامج تدريبي لعلم تحليل البيانات في مصر والعالم العربي، والذي ستتمكن من خلاله من صقل قدراتك واكتساب المهارات اللازمة للعمل كمحلل بيانات.

فمن خلال هذا البرنامج التدريبي سوف تتعلم:

  • إنشاء وتنسيق المقاييس ومؤشرات الأداء الرئيسية.
  • ·           إنشاء واستخدام الجداول والمخططات المحورية Pivot.
  • ·           إنشاء واستخدام وظائف Excel Cube، وإنشاء رسومات بيانية يمكنها تلخيص المعلومات التي تم استردادها باستخدام وظائف Excel Cube.
  • ·           تحويل تقارير Excel المنسقة إلى بيانات قابلة للاستخدام لإجراء مزيد من التحليل.
  • ·           استخدام الطرق المتقدمة لعرض البيانات من خلال تطبيق Power BI.
  • ·           استخدام مجموعة أدوات Microsoft Power BI للاتصال بمجموعة واسعة من مصادر البيانات.
  • ·           معرفة كيفية جمع وتنقية البيانات وتفسيرها واستخلاص النتائج منها لدعم عملية صنع واتخاذ القرارات.

اغتنم الفرصة الآن وواكب التطور العالمي وحقق المزيد من الأرباح.

احجز مكانك الآن.