كيف يمكنك إنشاء استراتيجية تسويقية على قنوات التواصل الاجتماعي في 6 خطوات؟

كيف يمكنك إنشاء استراتيجية تسويقية على قنوات التواصل الاجتماعي في 6 خطوات؟

التصنيفات
التاريخ

May 29, 2022

تعد قنوات التواصل الاجتماعي من أهم الركائز التي ترتكز عليها أي استراتيجية تسويق رقمي يتم تصميمها نظرًا لأنها تتمتع بالعديد من المميزات التي تسهم بدورها في إنجاح الأنشطة التجارية على شبكة الإنترنت في مصر وتحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

ومن أجل الاستفادة من قنوات التواصل الاجتماعي وتحقيق كافة الأهداف المرجوة، لا بد من العمل على إنشاء استراتيجية مبتكرة وتستند إلى نهج علمي للقيام بجذب العملاء المحتملين وتحويلهم إلى عملاء فعليين يقومون باتخاذ كافة الإجراءات المرادة بما يسهم في تحقيق المزيد من الأرباح.

وفيما يلي سنقوم بعرض بعضًا من أهم الخطوات التي لا بد وأن تقوم بها لإنشاء استراتيجية تسويقية مبتكرة واحترافية على قنوات التواصل الاجتماعي لإنجاح أعمالك في مصر وتحقيق كافة ما تتطلع إليه من أهداف.

فهيا بنا نبدأ:

6 خطوات لإنشاء استراتيجية تسويقية على قنوات التواصل الاجتماعي:

من أجل القيام بإنشاء استراتيجية تسويقية مبتكرة على قنوات التواصل الاجتماعي بما يضمن لك تحقيق المزيد من الأرباح، لا بد من المرور بالعديد من الخطوات. من هذه الخطوات على سبيل المثال:

أولًا: تحديد الأهداف المراد تحقيقها:

واحدة من أهم المشكلات التي تؤدي إلى فشل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي تتمثل في عدم تحديد الأهداف المراد تحقيقها من البداية. لذلك، ينبغي عليك إذا كنت ترغب في إنشاء استراتيجية مبتكرة واحترافية على قنوات التواصل الاجتماعي أن تقوم بتحديد أهدافك الواقعية المراد تحقيقها والتي تتوافق مع استراتيجية العمل الموضوعة حتى تتمكن من تحقيق النتائج المرجوة ومن ثم تحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار.

فيتوجب عليك أن تقوم بالتأكد من أن أهدافك المراد تحقيقها ذكية، ومحددة، وقابلة للقياس، ويمكن تحقيقها، ومقيدة زمنيًا، وذات صلة بطبيعة عملك، إلخ.

وعليك أن تعلم أن الأهداف التي يمكن تحديدها تتمثل في:

  • زيادة الوعي بالنشاط التجاري.
  • تعزيز حركة المبيعات.
  • جذب المزيد من العملاء المحتملين وتحويلهم إلى عملاء فعليين.
  • تنمية قاعدة المتابعين.

ثانيًا: تحديد المقاييس الأكثر صلة:

للقيام بإنشاء استراتيجية تسويقية مبتكرة على قنوات التواصل الاجتماعي، لا بد من تحديد المقاييس الأكثر صلة بالأهداف التي تم وضعها مسبقًا حتى يكون من السهل عليك قياس نجاح أو فشل استراتيجيتك التسويقية.

فيتوجب عليك أن تنظر إلى الأهداف التي تم تحديدها بشكل مسبق لتحقيقها، ثم القيام بتحديد المقاييس التي ستوفر لك الجواب حول ما إذا كنت تسير وفق هذه الأهداف وأنها تتحقق أم لا. فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك هدف يهدف إلى زيادة الوعي بالعلامة التجارية الخاصة بك، فستحتاج إلى تحديد مقياس يمكنك من خلاله معرفة مدى انتشار المحتوى الخاص بك عبر قنوات التواصل الاجتماعي.

ثالثًا: تحديد الجمهور المراد استهدافه:

من أجل القيام بإنشاء استراتيجية تسويقية مبتكرة واحترافية على قنوات التواصل الاجتماعي بما يضمن تحقيق المزيد من الأرباح، لا بد من القيام بتحديد الجمهور المراد استهدافه حتى تتجنب إهدار ميزانيتك دون جدوى. فهناك العديد من المسوقين يقعون في خطأ استهداف الجميع ولا يقومون بتحديد فئة معينة من الجمهور والقيام باستهدافهم بما يقدمون من منتجات وخدمات وهذا يؤدي إلى فشل استراتيجية التسويق الخاصة بهم على قنوات التواصل الاجتماعي وإهدار الميزانية دون تحقيق الأهداف المرادة.

فيتوجب عليك أن تقوم بإجراء البحوث الدقيقة والمكثفة لتحديد الجمهور المراد استهدافه وفق أُسُس علمية بما يسهم في تجنب إهدار الميزانية وتحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار.

رابعًا: فهم طبيعة الجمهور المستهدف:

بعد قيامك بتحديد الجمهور المراد استهدافه، لا بد من القيام بفهم طبيعة هذا الجمهور حتى تتمكن من مخاطبته بشكل احترافي يضمن لك جذبهم وتحويلهم إلى عملاء فعليين لنشاطك التجاري. وعليك أن تعلم أنه كلما تمكنت من فهم التركيبة السكانية والنفسية للسوق المستهدف الخاص بك، كلما كان ذلك أفضل في الوصول إلى جمهورك المستهدف على قنوات التواصل الاجتماعي المختارة.

خامسًا: تحديد قنوات التواصل الاجتماعي التي ستلبي أهدافك وتكون مناسبة لجمهورك:

هذه الخطوة تتوقف على قيامك بتحديد جمهورك المستهدف وفهم طبيعتهم وكذلك فهم ما تريد تحقيقه من أهداف. فيتوجب عليك أن تقوم باختيار قنوات التواصل الاجتماعي التي ستقوم بتلبية أهدافك والتي يتواجد عليها جمهورك المستهدف ويفضلونها حتى يتسنى لك جذب انتباههم وتحويلهم إلى عملاء فعليين ومن ثم اتخاذ الإجراءات المعينة التي تريد أن يقومون باتخاذها بما يضمن لك تحقيق المزيد من الأرباح.

سادسًا: تخصيص ميزانية واقعية للتسويق عبر قنوات التواصل الاجتماعي:

لا بد من القيام بتخصيص ميزانية واقعية للتسويق عبر قنوات التواصل الاجتماعي حتى تضمن تحقيق كافة ما تسعى إليه من أهداف. فعليك أن تعلم أن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي يعد جزءًا من استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك، لذلك ينبغي عليك أن تقوم بتخصيص ميزانية تلبي أهدافك وتحقق لك أقصى عائد ممكن على الاستثمار.

ما الذي ستتعلمه خلال الكورس التدريبي الشامل في التسويق الإلكتروني المقدم من معهد IMP؟

من خلال كورس التسويق الإلكتروني التدريبي الأفضل في مصر والذي يقدمه معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي سوف تتعلم:

  •  كيفية بناء استراتيجية تسويقية للترويج لأعمالك بشكل احترافي.
  • ·           كيفية عمل حملات إعلانية موسعة لجلب العملاء وزيادة الأرباح.
  • ·           كيفية التسويق على يوتيوب بشكل احترافي.
  • ·           كيفية التسويق على فيسبوك وتويتر ولينكدإن بشكل احترافي.
  • كيفية عمل تحليل للمنافسين والوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم والاستفادة منها في بناء استراتيجية تسويقية مبتكرة.

كل ذلك وأكثر سوف تتعلمه خلال الكورس التدريبي الشامل في مجال التسويق الإلكتروني والمقدم من معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في مصر والعالم العربي، وسوف تقوم بتطبيق كافة ما ستتعلمه عمليًا خلال الكورس.

لصقل مهاراتك في مجال التسويق الإلكتروني ورفع مستوى حياتك المهنية والارتقاء بأعمالك إلى القمة وتحقيق المزيد من الأرباح.

 قم بحجز مكانك الآن.