كورس التجارة الإلكترونية الأول من نوعه في مصر: تعرف على أهم خطوات إنشاء نموذج تحليل المنافسين في السوق

كورس التجارة الإلكترونية الأول من نوعه في مصر: تعرف على أهم خطوات إنشاء نموذج تحليل المنافسين في السوق

التصنيفات
التاريخ

August 6, 2020

أصبح مجال التجارة الإلكترونية في الآونة الأخيرة ذو أهمية كبيرة جدًا، نظرًا للتطور الهائل الذي يشهده، حيث أوضحت الإحصائية الصادرة عن Statista تقول فيها: “إن حجم التعاملات في مجال التجارة الإلكترونية سيبلغ حوالي 4.5 تريليون دولار بحلول عام 2021″، وهذا يعكس مدى اهتمام الشركات بهذا المجال، وتطوره الملحوظ خاصةً بعد تفشي وباء كورونا المستجد وما فرضه من حجر صحي أدى إلى اعتماد المتسوقين في جميع أنحاء العالم على التسوق  لشراء احتياجاتهم اليومية.
وبالتالي، فإذا كنت تريد أن يكون عملك تنافسيًا في ظل هذا التطور الكبير الذي يشهده مجال التجارة الإلكترونية، فينبغي عليك أن تكون دائم التكيف والابتكار، حتى تواكب منافسيك وتجاريهم، بل وتسبقهم بخطوات نحو القمة.

تُمكّنك آلية تحليل المنافسين من إجراء تحليل البيانات لكافة منافسيك المباشرين وغير المباشرين، وذلك يساعدك على فهم منافسيك بالشكل الصحيح من كافة الجوانب، وتحديد نقاط القوة والضعف، للاستفادة منها، وكذلك تتمكن من اكتساب فهم أعمق للموقف التنافسي، للمساعدة في تحديد موضع العلامة التجارية، حتى تكون مستعدًا للتحديات المستقبلية التي ستتعرض لها. وهذه العملية هي أشبه ما يكون، بجمع المعلومات الاستخبارية التنافسية.

ونحن في معهد محترفي الإدارة IMP، نقدم لك أفضل كورس في التجارة الإلكترونية اونلاين لايف في مصر والعالم العربي، والذي يسهم بشكل كبير في ثقل مهاراتك في تحليل منافسيك، والاستفادة من المعلومات الاستخباراتية التي تقوم بجمعها عن منافسيك، كما نساعدك على إنشاء متجر إلكتروني وإدارته باحترافية لتحقيق المزيد من الأموال، والتفوق على منافسيك، وتحقيق كافة أهدافك.
وبحسب خبرتنا الواسعة في هذا المجال، سوف نستعرض لك أهم الخطوات التي يجب النظر إليها عند قيامك بتحليل المنافسين لإنجاح أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك.
قم بالاستعداد جيدًا، لآخذك معي للغوص في بحور عالم التجارة الإلكترونية.

هل أنت مستعد؟

أهم الخطوات الواجب مراعاتها عند تحليل منافسيك في التجارة الإلكترونية

1- تحديد أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك:

قبل أن تبدأ في التعامل مع منافسيك، تحتاج أن تعرف ماهية وطبيعة عملك أولًا، هل أنت شركة ناشئة، أم مؤسسة كبيرة، وما القيمة التي تقدمها لعملائك، وما هي جودة المنتجات والخدمات المقدمة من خلالك، إلخ.

وفي هذه المرحلة ينبغي أن تُراعي ثلاثة جوانب رئيسية وهي:

  • تحديد قدراتك: يعد هذا الجانب مهمًا للغاية، حيث يتم من خلاله الوقوف على مدى مهاراتك التي تتمتع بها، وقدرات عملك.
  • احتياجات العملاء: باستخدام مجموعة المهارات الخاصة بك كدليل، سيكون باستطاعتك تحديد مشكلات العملاء، وعليه تحديد الطرق المحتملة التي يمكنك من خلالها تقديم الحلول.
  • التميز: وفي هذا الجانب، عليك أن تقوم بإبراز المجالات التي تجعل علامتك التجارية وعملك مختلفين، إذ يجب أن تكون مختلفًا عما هو موجود بالفعل لدى منافسيك.

2- تصنيف المنافسين الرئيسيين لديك:

من هنا يبدأ عملك الحقيقي، إذ ينبغي عليك القيام ببحث مكثف للحصول على المعلومات عن منافسيك. فعليك البدء باستخدام Google وAmazon، وغيرها من منصات التجارة الأخرى للعثور على الشركات التي تقدم نفس ما تقدمه من خدمات ومنتجات.
وبعد ذلك، عليك بالبحث عبر قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة، للعثور على مزيد من المعلومات حول أساليبهم المتبعة، وعلاماتهم التجارية.
ثم قم بعد ذلك، بتنظيم المنافسين ووضع المعلومات عنهم  في جدول يشمل بيانات كلٍ منهم، كاسم المتجر، وموقع الويب، ونقاط القوة والضعف، وأنشطتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وما إلى ذلك.

وبمجرد أن تتوافر لديك المعلومات الكاملة عن المنافسين الذين قمت بجمع المعلومات عنهم، يمكنك تصنيفهم على النحو التالي:

  • مجموعة المنافسين الأساسيين: وهم المنافسون المباشرون الذين يستهدفون نفس الجمهور، أو لديهم منتجات وخدمات مماثلة.
  • مجموعة المنافسين الثانويين: وهم الشركات الذين يقدمون منتجات وخدمات مشابهة لجمهور مختلف، أو إصدار منخفض أو مرتفع من منتجاتك وخدماتك.
  • مجموعة المنافسين أصحاب الصلة البعيدة: وهي الشركات التي يكون لديها ارتباط أو صلة بعيدة بما تقدمه من منتجات، على سبيل المثال أنت تبيع المجوهرات، بينما يبيع هو كمنافس من بعيد الأحجار الكريمة.

3- فحص مواقع منافسيك وتفقد تجربة العميل:

والآن حان الوقت لأن تنتقل للخطوة التالية وهي تحليل بيانات الموقع الإلكتروني لكل منافس حتى تتمكن من الحصول على بعض الأفكار حول تجربة العملاء التي يقدمونها.

وهنا يجب أن تُركِّز على عدة جوانب منها:

  • المنتجات والخدمات: وفي هذا الجانب تنظر إلى كيفية وصف المنتج أو خدمة، وما هي المعلومات المقدمة عنهما، وما هي طبيعة الصور المستخدمة لديهم، وكيف يتم عرض كل شيء؟
  • المدونة: وهنا تسأل عدة أسئلة هامة، كم مرة يقومون بالنشر على المدونة، ما المحتوى المضمّن، ما طبيعة التعليقات الصوتية المستخدمة؟
  • عبارات الحث على اتخاذ إجراء: وتنظر هنا إلى كيفية استخدام العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء، هل هي قوية وواضحة؟
  • البريد الإلكتروني: وتتساءل هنا، هل يحاولون إنشاء قائمة بريدية؟
  • الاتصال: وهنا تنظر إلى الخيارات المتاحة لدى خدمة العملاء الموجودة، هل يقدمون الدردشة الحية أو الدعم عبر الهاتف؟

ينبغي أن تُؤخذ كل هذه الجوانب بعين الاعتبار عند قيامك بتحليل منافسيك، لتحقيق هدفك، والوصول إلى نقاط القوة والضعف لدى منافسيك، ثم البحث عن فرص للاستفادة منها.

كل ذلك وأكثر ستتعلمه خلال كورس التجارة الإلكترونية اونلاين لايف الأفضل في مصر، الذي يُقدمه معهد محترفي الإدارة IMP الرائد في هذا المجال، في مصر والعالم العربي.

ما الذي تقدمه لك دبلومة التجارة الإلكترونية المباشرة عبر الإنترنت المقدمه من معهد محترفي الإدارة IMP:

من خلال كورس التجارة الإلكترونية اونلاين لايف الأول من نوعه في مصر والعالم العربي، المقدم من معهد محترفي الإدارة IMP سوف تتعلم كافة التقنيات والاستراتيجيات وأحدث الأساليب المبتكرة لإنشاء متجرك الإلكتروني وإدارته باحترافية تامة، والقيام بتحليل شامل للمنافسين، والاستفادة من المعلومات التي تجمعها بآليات مبتكرة.
بادر الآن بحجز مكانك في الدورة التدريبية للتجارة الإلكترونية الأولى من نوعه في مصر والعالم العربي، وانشئ متجرك الإلكتروني بنفسك، واصنع علامتك التجارية على شبكة الإنترنت، وحقق المزيد من الأرباح الآن.