خطوات إنشاء استراتيجية تسويقية ناجحة على لينكد إن LinkedIn:

خطوات إنشاء استراتيجية تسويقية ناجحة على لينكد إن LinkedIn:

التصنيفات
التاريخ

June 24, 2021

تعد منصة لينكد إن أداة تسويقية فعالة وبالغة الأهمية خاصةً لمسوقي أعمال الشركات B2B فمن خلال هذه المنصة يمكن بناء الوعي بالعلامة التجارية وإقامة علاقات مهنية طويلة الأمد مع المفكرين وكبار صناع القرار إلى جانب إمكانية توليد عملاء محتملين.

فإذا كنت ترغب في تحقيق النجاح لأعمالك وجذب كبار صناع القرار ذوي الصلة بعملك وزيادة الوعي بعلامتك التجارية وتوليد عملاء محتملين ذوي جودة وزيادة حركة المرور على موقع الويب الخاص بك وغير ذلك الكثير، ينبغي عليك القيام بإنشاء استراتيجية تسويقية فعالة على لينكد إن لتحقيق كافة ما تسعى إليه من أهداف.

ولأهمية لينكد إن كواحدة من أهم قنوات التسويق الإلكتروني، يقدم معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي أقوى كورس تدريبي في مجال التسويق الإلكتروني في مصر. والذي ستتمكن خلاله من دراسة كل ما يتعلق بعالم التسويق الإلكتروني من تقنيات وآليات من شأنها أن تعمل على صقل مهاراتك التسويقية لتطويعها والاستفادة منها في النهوض بأعمالك والارتقاء بمستوى حياتك المهنية وتحقيق المزيد من الأرباح. كما ستتمكن خلال الكورس من معرفة كيفية إنشاء وإدارة الحسابات على مختلف قنوات التسويق الإلكتروني كالفيسبوك وإنستجرام وتويتر ولينكد إن واليوتيوب ومعرفة كيفية بناء استراتيجية تسويقية بشكل احترافي وغير ذلك الكثير والكثير.

وفيما يلي سنقوم بعرض الخطوات الهامة التي تمكنك من بناء استراتيجية تسويقية فعالة على لينكد إن بشكل احترافي يضمن لك تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذه المنصة لصالح أعمالك.

فقم بمتابعتنا جيدًا:

8 خطوات  لإنشاء استراتيجية تسويقية ناجحة لأعمالك على لينكد إن LinkedIn

الخطوة الأولى: تحديد الأهداف:

تعد هذه الخطوة من أهم الخطوات التي لا بد من وضعها بعين الاعتبار عند التفكير بإنشاء استراتيجية تسويقية قوية وفعالة على لينكد إن وكافة قنوات التسويق الأخرى. فتحديد الأهداف يسهم في معرفة أي أنواع المحتوى الذي ستقوم بنشره على لينكد إن وأي الجمهور ستستهدف وما إلى ذلك.

ويمكنك تحديد العديد من الأهداف لتنفيذها على لينكد إن منها على سبيل المثال:

  •  بناء وتعزيز الوعي بالعلامة التجارية.
  • ·           زيادة حركة المرور على موقع الويب الخاص بك.
  • ·           توليد عملاء محتملين ذوي جودة.
  • ·           تعزيز سمعة العلامة التجارية.
  • ·           التواصل مع كبار صناع القرار وقادة الفكر والتفاعل معهم.
  • ·           الانخراط مع جمهورك المستهدف.
  • ·           بيع المنتجات أو الخدمات.

الخطوة الثانية: تحديد وفهم جمهورك المستهدف:

بمجرد قيامك بتحديد أهدافك التسويقية بشكل واضح، فقد حان الوقت لتحديد جمهورك المستهدف. ويمكنك القيام بتحديدهم على أساس معايير مختلفة مثل: المسمى الوظيفي، والموقع الجغرافي، والصناعة وما إلى ذلك.

بالإضافة إلى تحديد جمهورك المستهدف، من المهم أيضًا أن يكون لديك فهم عميق لطبيعة ذلك الجمهور حتى تتمكن من مخاطبتهم وجذبهم بالشكل الصحيح وهذا يستلزم منك القيام بعمل تحليل شامل لسلوكهم حتى تقف على تفضيلاتهم ومن ثم معرفة احتياجاتهم والقيام بتلبيتها بشكل احترافي لتعزيز ولائهم لعلامتك التجارية.

الخطوة الثالثة: إنشاء ملف شركتك التعريفي Business Profile على لينكد إن:

يعد إنشاء ملف شركتك التعريفي من الخطوات الهامة التي يجب مراعاتها عند بناء استراتيجية تسويقية ناجحة على لينكد إن LinkedIn فهذا أول ما سينظر إليه جمهورك المستهدف ويكونون من خلاله انطباعهم عن علامتك التجارية. لذا، لا بد من تضمين كافة المعلومات عن نشاطك التجاري وما الذي تقدمه من منتجات وخدمات وأين مقر شركتك وما مدى خبرتها في المجال إلى جانب تضمين عنوان URL لموقع الويب الخاص بشركتك وغير ذلك من التفاصيل الهامة التي تسهم بدورها في بناء مصداقية شركتك وتذكر دائمًا أن الانطباع الأول دائمًا ما يكون هو الانطباع الأخير.

الخطوة الرابعة: تحسين صفحتك على لينكد إن من أجل الظهور في محركات البحث:

لا بد من القيام بتحسين صفحتك على لينكد إن لضمان ظهورها وتحسين ترتيبها على صفحات محركات البحث داخل وخارج LinkedIn فهذا من شأنه أن يسهل على الجمهور للعثور عليك والتعرف على شركتك من خلال محركات البحث وكذلك منصة لينكد إن.

الخطوة الخامسة: الترويج لصفحة شركتك:

ينبغي عليك القيام بالترويج لصفحة شركتك على لينكد إن لتتمكن من جذب وزيادة الجمهور وتشجيعهم على متابعتك وهذا يسهم بدوره في تعزيز مصداقيتك وزيادة الثقة في علامتك التجارية.

الخطوة السادسة: إنشاء محتوى جذاب ومفيد:

يعد جذب عدد كبير من المتابعين إلى صفحة شركتك على لينكد إن مهمة صعبة، ومع ذلك فإن تحقيق عدد متابعين مرتفع لا يمثل نهاية استراتيجية التسويق الخاصة بك على LinkedIn حيث إن الاحتفاظ بهذا الجمهور والتفاعل معهم هو التحدي الأكبر بحد ذاته. والطريقة الوحيدة للحفاظ على ذلك الجمهور والتفاعل معهم بل وتوسيع قاعدة جمهورك يتمثل في نشر ومشاركة محتوى جذاب ومفيد وهذا يتطلب منك الفهم الجيد لطبيعة جمهورك حتى تتمكن من مخاطبتهم بالشكل الصحيح والحفاظ عليهم وتعزيز ولائهم لعلامتك التجارية.

ولفعل ذلك يمكنك نشر ومشاركة المحتوى الذي يتحدث عن اتجاهات الصناعة والمقالات الإرشادية والأخبار ذات الصلة بمجال عملك إلى جانب نشر ومشاركة المحتوى الذي يتعلق بالقيادة الفكرية وغير ذلك.

الخطوة السابعة: إنشاء محتوى مرئي:

إلى جانب المحتوى المكتوب لا بد من القيام بالاهتمام بالمحتوى المرئي فالصور ومقاطع الفيديو من أفضل الطرق لجذب انتباه الجمهور. كما يمكنك أيضًا تحميل العروض التقديمية وملفات PDF لجعل المحتوى الخاص بك أكثر جاذبية.

الخطوة الثامنة: نشر المحتوى بشكل منتظم:

لا بد من القيام بنشر المحتوى بشكل منتظم على لينكد إن لضمان جذب جمهورك والحفاظ عليهم وزيادتهم. فيمكنك جدولة المحتوى لضمان نشره في الأوقات التي سيحصل فيها على أقصى قدر من المتابعة والتفاعل وهذا سيتطلب منك معرفة أوقات الذروة لجمهورك لتتمكن من نشر المحتوى وفق هذه الأوقات بشكل منتظم.

كيف يمكنك بناء خطة تسويق متكاملة على مختلف قنوات التسويق الإلكتروني؟

لكي تتمكن من بناء خطة تسويق متكاملة على مختلف قنوات التسويق الإلكتروني لا بد من امتلاك المهارة التسويقية اللازمة لفعل ذلك ومعرفة كيفية تطبيق كافة التكتيكات المبتكرة واستخدام أحدث أدوات التسويق الإلكتروني لضمان بناء استراتيجية تسويقية قوية تؤتي بثمارها وتحقق كافة الأهداف الموضوعة للنهوض بأعمالك.

ولا يتأتى ذلك الأمر إلا من خلال دراستك لكافة ما يتعلق بعالم التسويق الإلكتروني وصقل مهاراتك التسويقية وذلك يتم من خلال انضمامك لأفضل الكورسات في هذا المجال والذي سيمدك بكل ما تحتاجه من أساليب وتقنيات مبتكرة لصقل مهاراتك التسويقية.

ويعد كورس التسويق الإلكتروني التدريبي الشامل والذي يقدمه معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في مصر والعالم العربي واحد من أفضل الكورسات في ذلك المجال وسوف تتمكن خلاله من تعلم:

  •  كيفية بناء استراتيجية تسويقية قوية وفعالة بشكل احترافي.
  • ·           كيفية إجراء تحليل للمنافسين للوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم والاستفادة منها في تطوير أعمالك.
  • ·           معرفة كيفية تطبيق نظريات التسويق التقليدي من خلال أدوات التسويق الإلكتروني.
  • ·           معرفة كيف يتم إنشاء حسابات السوشيال ميديا ( فيسبوك, تويتر, إنستاجرام, لينكد إن, يوتيوب) بشكل احترافي.
  • ·           معرفة كيفية إدارة قنوات التواصل الاجتماعي (الفيسبوك، تويتر، إنستاجرام, لينكد إن, يوتيوب) بشكل احترافي وتحقيق أقصى استفادة ممكنة منهم لخدمة أعمالك.
  • ·           كيفية إنشاء حملات إعلانية موسعة لجلب العملاء وزيادة الوعي بالعلامات التجارية وزيادة نسب التحويل لتحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار.
  • ·           معرفة كيفية تحقيق الإستغلال الأمثل للإعلانات من خلال جوجل آدوردز (Google AdWords).

بادر بحجز مكانك الآن.