تعرف على كيفية تطويع كورس تحليل البيانات في مصر لتحسين إعلانات فيسبوك

تعرف على كيفية تطويع كورس تحليل البيانات في مصر لتحسين إعلانات فيسبوك

التصنيفات
التاريخ

August 6, 2020

أصبح تحليل البيانات يلعب دورًا هامًا في الآونة الأخيرة، فقد باتت وظيفة (محلل بيانات) وظيفة هامة جدًا يبحث عنها أصحاب الشركات، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من تحليل البيانات، واستخدامها وتطويعها لخدمة أعمالهم والنهوض بها.
وتحليل البيانات يدخل في العديد من مجالات العمل المختلفة، ولعل من أبرز هذه المجالات هي الإعلانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها: إعلانات الفيسبوك.

فمن خلال كورس تحليل البيانات اونلاين لايف في مصر المقدم من معهد IMP الرائد في هذا المجال في مصر والعالم العربي، ستتعلم كافة التكتيكات والاستراتيجيات المتعلقة بتحليل البيانات، وكيف يمكنك تطويعها واستخدامها في مجالات متعددة، لتكون مؤهلًا للعمل كمحلل بيانات.وسنعرض لك من خلال خبرتنا في هذا المجال أهمية تحليل البيانات، وكيف يمكن تطويعها والاستفادة منها في إعلانات الفيسبوك، لتحقيق أقصى استفادة منها. هل أنت مستعد لخوض هذه الجولة الرائعة؟

في البداية دعنا نستعرض أهم ما يميز علم البيانات وكيف يمكن تطويعه، واستخدامه، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من إعلاناتك على وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك.

أهمية تحليل البيانات وكيف يمكنها تحسين حملاتك الإعلانية على الفيسبوك؟

مراقبة إعلانك آليًا:

أسهمت تقنية تحليل البيانات منذ أن تم إطلاقها والعمل بها، في إحداث فارق كبير في كافة مجالات إدارة العمل، وبالأخص مجال التسويق الإلكتروني، إذ أثبتت الأبحاث أن الشركات التي تستخدم تقنية أتمتة التسويق او ما يُسمى بال (Marketing Automation) قد حققت أهدافها التسويقية بنجاح. ولكي تتمكن من مراقبة إعلانك بطريقة صحيحة وغير روتينية، وتجنب الوقوع في الأخطاء وتحقيق هدفك بسهولة ويسر، عليك بتطويع تلك التقنية واستخدامها في إعلاناتك على الفيسبوك، وذلك من خلال تعلمك لتحليل البيانات وكيفية تطويعها واستخدامها لاتخاذ القرارات المناسبة وتطبيقها على إعلاناتك من خلال مدير أعمال فيسبوك.

تحليل سلوك العملاء وتفاعلهم مع إعلانك:

إذا كنت تريد لحملتك الإعلانية النجاح فيجب عليك أن تقوم باستخدام تحليل البيانات وتطويعها لفهم سلوك المستهلك، وكيف يتفاعل مع إعلانك.

فمن خلال دراسة دورة تحليل البيانات لإدارة الاعمال اونلاين لايف المُقدم من معهد IMP يمكنك تحليل سلوك المستهلك أو الجمهور الخاص بك لتتعرف، على سبيل المثال، على أكثر العبارات جاذبية بالنسبة لهم ويتفاعلون معها سريعا فتستخدمها، وما هي العبارات التي لم تحقق تأثير أو جذب للعملاء فتقوم باستبعادها، وعدم استخدامها في حملاتك الإعلانية بعد ذلك، وهكذا.
فعلى سبيل المثال: هناك دراسة علمية نُشِرت تقارن بين عبارة (تسوق الآن) وعبارة (تعلم المزيد)، وبعد جمع وتحليل البيانات وجدوا “أن استخدام عبارة تعلم المزيد في الحملات الإعلانية قد تفوقت في عدد النقرات على الحملات الإعلانية الأخرى التي كانت قد استخدمت تسوق الآن”. وهذا يثبت أهمية وفاعلية تطويع تحليل البيانات في الإعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها الفيسبوك.

معرفة أي الأجهزة تستهدف:

إن كنت تريد تحقيق النجاح في حملتك الإعلانية على الفيسبوك وغيره من قنوات التواصل الاجتماعي ينبغي أن تكون على دراية بتحليل البيانات، لتعرف أي الأجهزة تستهدف وأيها يحقق لحملتك الإعلانية النجاح.
فهل تستهدف الهواتف المحمولة؟ أم تستهدف أجهزة سطح المكتب؟ وأيها يحقق الهدف؟

كل هذه الأسئلة تستطيع الإيجابة عليها عندما تقوم بعمل جمع وتحليل للبيانات لتتخذ القرار الصائب الذي يخدم هدف حملتك الإعلانية. وبعد استعراض أهمية تحليل البيانات وكيفية تطويعها لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من حملاتك الإعلانية على الفيسبوك، هل ما زلت تنتظر؟

احجز مكانك الآن في كورس تحليل بيانات الاعمال باستخدام Excel و PowerBI اونلاين لايف المقدم من معهد IMP الرائد في مصر والعالم العربي، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من تحليل البيانات وحجز مقعدك الوظيفي في أكبر الشركات.