تعرف على أهم نماذج الأعمال للتجارة الإلكترونية وكيف تختار الأنسب للبدء في عالم التجارة الإلكترونية في مصر؟

تعرف على أهم نماذج الأعمال للتجارة الإلكترونية وكيف تختار الأنسب للبدء في عالم التجارة الإلكترونية في مصر؟

التصنيفات
التاريخ

August 6, 2020

تستمر التجارة الإلكترونية في المزيد من الازدهار والتوسع على مستوى العالم. حيث توضح الدراسات أنه بحلول عام 2022، من المتوقع أن ترتفع مبيعات التجارة الإلكترونية للمستهلكين (B2C) في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا   بمقدار الضعف مقارنة بعام 2019، ولقد ذكرت الدراسات أن مصر تتصدر من حيث معدلات نمو التجارة الإلكترونية بشكل ملحوظ وفعال.
كل ذلك يبين أهمية التجارة الإلكترونية وأنها عنوان المستقبل. ولعلنا لمسنا ذلك بشكل واضح في ظل الأزمة التي شهدها العالم عقب جائحة كورونا وما تبعها من إجراءات وقائية صارمة فأصبح التسوق والشراء عبر الإنترنت عنوانًا للمشهد الحالي الذي يعيشه العالم. وربما هناك الكثير من الذين يريدون البدء في هذا العالم الممتع وتحقيق عائد ربحي كبير، لكنهم لا يعلمون كيفية إنشاء متاجر التجارة الإلكترونية، وأنواع نماذج التجارة الإلكترونية المختلفة المتاحة لهم للعمل بها.
لذلك، فإن معهد محترفي الإدارة IMP الرائد في العالم العربي يُقدم اقوى دورة تدريبية في التجارة الإلكترونية اونلاين لايف الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط والذي سيُؤهلك للدخول في هذا العالم بقوة متسلحًا بكافة المهارات والاستراتيجيات والأساليب المبتكرة للتفوق على المنافسين وتحقيق المزيد من الأرباح. كما ستتمكن خلال ذلك الكورس من إنشاء متجر التجارة الإلكترونية الخاص بك بكافة المزايا والمواصفات التي تريدها لتحقيق أهدافك التي تسعى إليها. وذلك من خلال التعاون مع خبرائنا في eMarketing Egypt الشركة الرائدة في هذا المجال في مصر والعالم العربي. ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لك أهم مميزات التجارة الإلكترونية وأهم نماذج أعمال التجارة الإلكترونية الأكثر نجاحًا والمعمول بها حاليًا.

مميزات التجارة الإلكترونية

1- تخطي القيود الجغرافية:

ألغت التجارة الإلكترونية اعتبار التقيد بالحدود الجغرافية للأعمال وهذه إحدى إيجابيات التجارة الإلكترونية حيث أعطت الإمكانية لنماذج الأعمال التجارية المختلفة المعمول بها حاليًا توسيع القاعدة الجماهيرية المستهدفة. فمن خلال إزالة القيود الجغرافية أصبح هناك تغطية أوسع للأنشطة التجارية ومن ثم استهداف شرائح متعددة من العملاء حول العالم لعرض المنتجات والخدمات التي يقدمها متجرك. لذلك، لا بد من إنشاء متجر إلكتروني كخطوة أولى نحو الوصول إلى شرائح متعددة من العملاء ليس فقط على الصعيد المحلي وإنما على الصعيد الدولي. يمنحك كورس التجارة الإلكترونية التدريبي الأقوى في مصر والعالم العربي الذي يقدمه معهد محترفي الإدارة IMP الرائد في هذا المجال إمكانية إنشاء متجر إلكتروني بكافة المميزات الفريدة وتدريبك على كيفية إدارة متجرك الإلكتروني باحترافية والترويج له باستخدام آليات واستراتيجيات التسويق الرقمي المختلفة لتتخطى بعلامتك التجارية كافة الحدود الجغرافية.

2- توفير التكاليف:

أثبتت التجارة الإلكترونية فاعليتها وتوفيرها للتكاليف، ذلك لأنها تتطلب انخفاض الاستثمار فلا تحتاج إلى رأس مالي كبير للبدء في إنشاء متجر على شبكة الإنترنت مقارنةً بإنشاء متجر فعلي على أرض الواقع. فلقد أزالت التجارة الإلكترونية عبء الإيجار المكلف إذا قمت باختيار مكان في موقع جيد وكذلك أزالت عبء الصيانة المكلف الذي تحتاج إليه من وقت لآخر. بالإضافة إلى ذلك، فإن عدد الموظفين المطلوب أقل نسبيًا أيضًا مقارنة بالأعمال التقليدية حيث تكون معظم عمليات الأعمال مؤتمتة بالكامل أو بشكل جزئي وبالتالي، تقليل الحاجة إلى الموارد البشرية. على صعيد آخر، يمكن للتجارة الإلكترونية أيضًا تقليل تكلفة التسويق الخاصة بك بشكل كبير دون المساومة على النتائج فيمكنك الحصول على نفس النتائج إن لم تكن أفضل من جهود التسويق التقليدية. يتحقق ذلك من خلال آليات التسويق الإلكتروني كالتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو تحسين محركات البحث، أو إعلانات الدفع بالنقرة إلخ. وهذا كله أقل في التكلفة وأجود من حيث النتائج مقارنةً بالتسويق التقليدي. وكل ذلك ستقوم بتنفيذه وتطبيقه خطوة بخطوة من خلال كورس التجارة الإلكترونية التدريبي الأفضل في مصر والمقدم من معهد محترفي الإدارة IMP.

3- الراحة وتوفير المزيد من الفرص السوقية:

تعد القدرة على التسوق بشكل أسرع وأسهل ولا تتطلب الكثير من الجهد وتوفر الوقت، هي المفتاح الذي يدفع أهمية التجارة الإلكترونية إلى الأمام بين المستهلكين بشكل عام. إذ تمنح المتاجر الإلكترونية للمستهلكين إمكانية تحديد موقع المنتجات والخدمات بشكل أسهل وأسرع، كما يمكن للمستهلكين أيضًا تحسين خيار البحث وتخصيصه لعرض المنتجات ذات الصلة مباشرةً مما يسهل من عملية التصفح واستكشاف المنتجات والخدمات ومقارنتها لتحسين عملية اتخاذ القرار قبل الشراء. هذا هو النذر اليسير من مميزات التجارة الإلكترونية، وفيما يلي استعراض لأنواع نماذج الأعمال المختلفة للتجارة والمعمول بها حاليًا.

أهم نماذج أعمال التجارة الإلكترونية الأكثر نجاحًا والمعمول بها حاليًا:

أولًا: من شركة لشركة B2B:

هذا النوع يختص بتعاملات الشركات فيما بينها إذ يُركز على توفير المنتجات والخدمات من شركة إلى أخرى. ويُمكننا توضيح ذلك من خلال ضرب مثال بسيط: التعامل ما بين الشركة المصنعة وتاجر الجملة أو تاجر الجملة وتاجر التجزئة. وتُعد المعاملات بين الشركات أمرًا شائعًا في سلسلة التوريد النموذجية، حيث تقوم الشركات بشراء المكونات والمنتجات من شركات أخرى وذلك مثل المواد الخام لاستخدامها في عمليات التصنيع ومن ثم التعامل مع تجار الجملة لبيع هذه المنتجات بعد إتمام التصنيع.

ثانيًا: من شركة لمستهلك B2C:

وهذا النوع يُعد الأشهر من أنواع التجارة الإلكترونية وفيه يتم البيع للمستهلكين عبر المتاجر الإلكترونية على شبكة الإنترنت والتي تُعد محاكاة للمتاجر الفعلية على أرض الواقع. ويُتيح ذلك النوع للمستهلكين التسوق للحصول على أفضل الأسعار ومتابعة تعليقات العملاء على المنتجات والخدمات لتكوين انطباع عنها دون بذل لأي مجهود مقارنةً بالطريقة التقليدية للشراء. وهذه كلها امتيازات للمتاجر الإلكترونية تستطيع من خلالها خلق علاقة وتجربة مخصصة بينك وبين عملائك.

ثالثًا: من المستهلك إلى الشركة C2B:

وهو نموذج عمل يبتكر فيه المستهلكون منتجات وخدمات ويقومون ببيعها للشركات لاستهلاكها، ف C2B هي نوع من العلاقات الاقتصادية المؤهلة كنموذج عمل عكس المألوف والمتعارف عليه في نموذج ال B2C أو Business-to- Consumer حيث تتيح الشركات السلع والخدمات للمستهلكين.

رابعًا: من مستهلك لمستهلك C2C:

وهذا النوع يختص بالتعاملات التي تتم من خلال مستهلك لمستهلك آخر يبيع له منتج أو خدمة، وذلك يتم عبر مزادات تتم على مواقع متخصصة في ذلك مثل: eBay و Amazon، فيمكن لشخص الاشتراك في هذه المواقع وعرض شيء للبيع أو البحث عن شراء شيء. وتجني معظم مواقع C2C أموالها من الرسوم أو العمولات المفروضة على البائعين لإدراج سلع للبيع.

خامسًا: من الشركات إلى الوكالات الحكومية والإدارية B2A:

يشير B2A ، المعروف أيضًا باسم B2G، إلى جميع المعاملات بين الشركات والإدارات العامة أو الوكالات الحكومية. حيث تستخدم الوكالات الحكومية (الإدارة) مواقع الويب المركزية للتوريدات وتبادل المعلومات مع مختلف منظمات الأعمال. وهذا النوع يشمل خدمات عديدة خاصةً في مجالات مثل: المعدات، والأدوات المكتبية، والوثائق القانونية إلخ.

كيف تختار النموذج المناسب لك للبدء في عالم التجارة الإلكترونية؟

لاختيار النموذج المناسب للبدء في عالم التجارة الإلكترونية عليك أن تسأل نفسك أسئلة مهمة وهي:

  • ماذا ستبيع.
  • كيف ستحصل على المنتج أو الخدمة التي ستبيعها.
  • ما هو نموذج العمل المناسب الذي تريد أن تتخصص فيه؟ ومن الذين ستبيع لهم؟

كل ذلك ستتعرف عليه من خلال كورس التجارة الإلكترونية الأول من نوعه في مصر والذي يُقدمه معهد IMP الرائد في هذا المجال في مصر والعالم العربي، فسوف تتعلم كافة الآليات والاستراتيجيات التي ستساعدك في تحديد النوع الذي تريد العمل به في عالم التجارة الإلكترونية الواسع والمتشعب. كما ستتمكن من إنشاء متجرك الإلكتروني بكافة المزايا التي تريدها ليكون متجرًا فريدًا من نوعه ومعرفة كيفية إدارته بشكل احترافي.
كما ستتعلم:

  • كيفية الترويج لمتجرك باستخدام آليات واستراتيجيات التسويق الرقمي.
  • كيفية بيع المنتجات والخدمات عبر شبكة الإنترنت.
  • فهم كافة جوانب ومفاهيم وتطبيقات التجارة الإلكترونية.

بادر الآن بحجز مكانك في افضل دبلومة في التجارة الإلكترونية الأول من نوعها في مصر والعالم العربي اونلاين لايف وابدأ رحلتك نحو كسب الأموال من خلال إنشاء متجرك بنفسك، واصنع علامتك التجارية على شبكة الإنترنت. اتصل الآن.