تعرف على أخطاء استخدام نماذج فيسبوك الفورية Instant Form وكيف تتجنبها في كورس IMP للتسويق الإلكتروني في مصر

تعرف على أخطاء استخدام نماذج فيسبوك الفورية Instant Form وكيف تتجنبها في كورس IMP للتسويق الإلكتروني في مصر

التصنيفات
التاريخ

August 6, 2020

يتميز فيسبوك عن غيره من قنوات التواصل الاجتماعي الأخرى بإمكانية توليد وجذب عملاء محتملين (Facebook Lead)، ويعد هذا سببًا رئيسيًا في اعتماد العديد من الشركات عليه في إعلاناتهم. إذ يمكن لإعلانات الفيسبوك تعزيز اكتساب عملاء جُدد وتحقيق الأهداف المرجوة، وذلك إذا  تم استخدام آلية النماذج الفورية Instant Form بالشكل الصحيح.
فقد تفشل حملتك الإعلانية لأسباب متعددة منها على سبيل المثال: اختيار الأهداف الخاطئة، أو طريقة عرضها وموضعها، أو تحديد ميزانية لا تتناسب معها، أو استخدام آلية النماذج الفورية بشكل خاطئ، إلخ.
ونحن في معهد محترفي الإدارة IMP الرائد في مصر والعالم العربي، نقدم أفضل كورس للتسويق الإلكتروني مع التطبيق العملى في مصر تتعلم فيه كافة التقنيات والآليات التسويقية المختلفة، وكيفية تجنب الوقوع في الأخطاء، لضمان حملة إعلانية ناجحة، وتحقيق الهدف المرجو منها.

ومن خلال خبرتنا الواسعة في هذا المجال سوف نعرض لك 4 أخطاء تتعلق  باستخدام نماذج فيسبوك الفورية Instant Form  وكيفية تجنبها، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة منها. 

1. عدم تضمين حقول النماذج الفورية المناسبة Instant Form لالتقاط العملاء المحتملين:

إن الخطوة الأولى لتنمية قاعدة العملاء الخاصة بك، هي إنشاء إعلان بهدف جمع العملاء المحتملين. ولكن هذه الخطوة لا تكفي بمفردها ما لم تُتبعها بخطوة أخرى، تتمثل في رعاية العملاء المحتملين الجُدُد، حتى يشتروا شيئًا في النهاية.
ولمعرفة المزيد عن العملاء المحتملين الجُدُد ورعايتهم، تحتاج إلى بيانات، ولا يتم ذلك إلا من خلال إنشاء نموذج فوري Instant Form. حيث يُمكّنك ذلك النموذج الفوري من جمع أي شيء يتعلق بعملائك المحتملين، فيمكنك مثلًا جمع: عناوين البريد الإلكتروني، وأرقام الهواتف، وآراء العملاء، إلخ.

ولكن ينبغي عليك أن تسأل نفسك سؤالًا مهمًا وهو: “كيف أستفيد من هذه البيانات التي تم جمعها؟”

لأنك إذا قمت بجمع كل البيانات ولم تحدد ما الهدف من جمعها أو كيف ستستخدمها، ستجد صعوبة في تحويل هذه البيانات إلى شيء مفيد يخدمك ويخدم الهدف الذي تعمل من أجله.
ولنضرب مثالًا بسيطًا: لنفترض أنك تقدم عروض لمنتجات بأسعار مُخفّضة لجمهورك، فلا يكفي أن تطلب اسم وعنوان وبريد إلكتروني فقط، وإنما يجب عليك أن تقوم بتخصيص عرض الأسعار وفقًا لاحتياجات كل عميل محتمل، وعندها ستتكون لديك فكرة عن مدى قربهم من شراء شيء ما. إذن، فإذا كنت تريد النجاح للحملات الإعلانية الخاصة بك، وتوليد عملاء محتملين، عليك أن تقوم بتخصيص النماذج الفورية لتضمين الحقول المتعلقة مباشرة بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها، بدلًا من استخدام تنسيق قياسي لحقول النماذج الفورية. ويقلل هذا النهج من العمل اليدوي للعملاء، وهو أسرع بالنسبة لهم لإكماله، كما يمنحهم الفرصة في المتابعة.

2. عدم أتمتة عمليات المتابعة (Automating Follow Processes) بعد الاشتراك:

إذا قمت بإنشاء إعلان بهدف جذب عملاء محتملين، وقمت بإنشاء النماذج الفورية لجمع البيانات، فلا بد أن تسأل نفسك سؤالًا مهمًا:

كيف سَتُدير هذا الكم من البيانات التي تم جمعها؟

فليس من المعقول أن تقوم بإدخال هذه البيانات يدويًا، فإذا قمت بذلك فهناك احتمال كبير جدًا لإدخال المعلومات بشكل غير صحيح. كما أنه ليس من المنطقي بالنسبة لك التقاط البيانات على Facebook، وتنزيلها، ثم تحميلها على نظام CRM الخاص بك، فإن ذلك كله يُعد تضييعًا للوقت، ولا يضيف أي قيمة لتجربة العملاء.
ولكي تتجاوز هذا الخطأ، عليك بأتمتة الاتصال مع العملاء المتوقعين الجُدُد، وإدارة العمليات بشكل أفضل، وذلك من خلال الأدوات التي يُتيحها Facebook، والتي تقوم بالمزامنة مع منتجات CRM مثل: Salesforce، و Airtable، وغير ذلك.
بهذه الطريقة تتمتع بالمرونة لتخصيص حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك بقدر الحاجة، ورعاية العملاء المحتملين الجُدُد.

3. استخدام النماذج الفورية لغرض واحد فقط:

مع إنشاء قوائم العملاء المحتملين، أصبح من السهل التركيز على جمع عناوين البريد الإلكتروني لتنمية قائمة بريدك الإلكتروني.

ويمكن استخدام إعلانات Facebook للعملاء المحتملين بثلاث طرق:

  • الاشتراك في البريد الإلكتروني: وهو أمر رائع لنمو قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك والاشتراك في النشرة الإخبارية Newsletter.
  • نماذج الاستفسار: والتي تُستخدم للتعرف على الجمهور ومعرفة تفضيلاتهم واهتماماتهم.
  • عروض ترويجية خاصة: ودورها جذب الأشخاص المهتمين بعلامتك التجارية والشراء من خلال تقديم مكافأة فورية.

إذن، عليك أن تكون واضحًا في الهدف من الحملات الإعلانية التي تقوم بها. فلا بد أن تجيب على عدة أسئلة مهمة:
هل تريد فقط توسيع قائمة بريدك الإلكتروني للتواصل مع العملاء المحتملين بشكل مباشر؟ أم تريد توفير الوصول إلى منتج أو خدمة معينة؟

4. عدم مراعاة تجربة المستخدم عبر الأجهزة المختلفة:

بعض الميزات المتوفرة في النماذج الفورية مبتكرة، وتساعدك على التواصل مع العملاء المحتملين بطرق فريدة، ومع ذلك، ستُلاحِظ أنه ليست كل هذه الميزات متاحة عبر جميع الأجهزة.
فمثلا: يعد حجز المواعيد ميزة مفيدة، ولكنها متاحة فقط على أجهزة الجوال وليس على سطح المكتب.
فإذا لم تُراعي الأجهزة التي يستخدمها جمهورك، سيُقلل ذلك من فعالية إعلاناتك الموجهة للعملاء المحتملين، لأنهم لن يتعرضوا لإعلانك إن كان مخصصًا فقط لنوعية أجهزة معينة قد لا يكونوا من مستخدميها.
ولتجنب هذه المشكلة، عليك قبل أن تقوم بإنشاء حملاتك الإعلانية أن تفكر في الجمهور الذي تريد استهدافه والمكان الذي يقضي فيه أوقاته بشكل أكبر، وعليه قم بتحديد الأجهزة التي يستخدمها، إن كانت أجهزة سطح المكتب أم الهواتف النقالة (المحمولة)، وبناء عليه تبدأ في التخطيط لحملتك الإعلانية بفاعلية.

كيف تستخدم نماذج فيسبوك الفورية الاستخدام الأمثل للوصول إلى أفضل النتائج:

من خلال افضل دورة تدريبية مع التطبيق العملى للتسويق الإلكتروني في مصر والوطن العربي اونلاين لايف، المقدمة من معهد محترفي الإدارة IMP الرائد في هذا المجال في مصر والعالم العربي، سوف تتمكن من تعلم كافة التقنيات والآليات التسويقية المختلفة، التي ستساعدك على تصميم نماذج فورية فريدة من نوعها، تُمكّنك من الحصول على كافة البيانات التي تحتاجها من العملاء، وتحديد نوعية هذه البيانات، وكيفية معالجة هذه البيانات للحصول على أفضل النتائج التي تخدم حملاتك الإعلانية الحالية والمستقبلية.

بالإضافة إلى ذلك، سوف تتعلم:

  •  كيفية عمل حساب إعلاني بالشكل الصحيح.
  • كيفية إدارة حملاتك الإعلانية من خلال مدير أعمال فيسبوك.
  • كيفية استهداف جمهورك بالشكل الصحيح.
  • كيفية إنشاء إعلان بهدف جذب عملاء محتملين.
  • كيفية إنشاء النماذج الفورية بأشكالها المختلفة.

كل هذا وأكثر سوف تتعلمه من خلال كورس التسويق الإلكتروني مع التطبيق العملى الأفضل في مصر والعالم العربي، الذي يُقدَم من معهد محترفي الإدارة IMP الرائد في هذا المجال، وستقوم بتطبيق كافة التقنيات والآليات التسويقية بشكل عملي خلال الكورس. سارع الآن بحجز مكانك لتعلم كافة ما تحتاجه من تقنيات ومهارات لإنجاح حملاتك الإعلانية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وأهمها الفيسبوك.