ما هو البحث المرئي وكيف يمكنك الاستفادة منه لصالح أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك في السعودية؟

ما هو البحث المرئي وكيف يمكنك الاستفادة منه لصالح أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك في السعودية؟

التصنيفات
التاريخ

أكتوبر 7, 2021

في ظل التطور الهائل الذي شهده العالم في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، أصبح بإمكان محركات البحث والأنظمة المختلفة فهم ومعالجة الصور وتحليلها ومن ثم القيام بتقديم نتائج البحث ذات الصلة بمحتوى الصورة.

ومع هذا التطور الكبير، أصبح من الضروري الاستفادة من هذه التقنية لصالح أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك في المملكة العربية السعودية حتى تتمكن من مواكبة التحول الرقمي الذي يشهده العالم والتفوق على المنافسين بما يسهم في تحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

ويعد البحث المرئي Visual Search هام للغاية خاصةً للمستخدمين الذين لا يستطعون التعبير باستخدام النصية لوصف ما يريدون البحث عنه بشكل دقيق. فيقومون بدلًا من ذلك بإدخال الصور إلى محركات البحث ومن ثم تقوم محركات البحث بتحليل الصور وفهم محتواها عن طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة ثم تقديم النتائج الأكثر صلةً بمحتوى الصور بما يسهم في منح المستخدمين تجربة فريدة وجذبهم وتحويلهم لإجراء عمليات شراء.

ومع تزايد الاعتماد على البحث المرئي في الآونة الأخيرة وإحداثه طفرة هائلة في مجال التجارة الإلكترونية، أصبح من الضروري العمل على تطوير استراتيجية تستند إلى نهج علمي للاستفادة من هذه الآلية بشكل يخدم أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك ومنح المستخدمين تجربة تسوق فريدة من نوعها بما يضمن لك تحقيق المزيد من الأرباح.

وفيما يلي سنحاول إلقاء الضوء على بعض النقاط الهامة المتعلقة بهذا الموضوع فتابعنا جيدًا:

أولًا: ما هو البحث المرئي Visual Search؟

البحث المرئي أو ما يُعرف ببحث التشابه المرئي أو البحث المستند إلى صور هو: تقنية قائمة على الذكاء الاصطناعي وتطبيقات تعلم الآلة يتم من خلالها تحليل محتوى الصور التي تم التقاطها بواسطة كاميرا الجوال ومحاولة فهمه ومن ثم تقديم النتائج ذات الصلة للمستخدمين.

تعمل تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات تعلم الآلة على تحليل المحتوى الموجود بالصورة والذي يمكن أن يتضمن منتج ما وتحليل الأشكال والألوان والأنماط ثم تقوم بتقديم النتائج التي تشبه بصريًا المنتج الموجود في الصورة.

لقد أحدث البحث المرئي طفرة جديدة في عالم التجارة الإلكترونية حيث يمكن من خلاله منح المستخدمين إمكنيات هائلة تمكنهم من الوصول إلى ما يبحثون عنه بسهولة. حيث يقوم البحث المرئي بفتح سيناريوهات جديدة ومتعددة تجعل المستخدمين الذين لا يجيدون وصف ما يريدون البحث عنه الاستغناء عن إدخال استعلامات نصية والاعتماد على المرجع المرئي (الصور) المتوفر لديهم.

ثانيًا: إحصائيات تبين أهمية البحث المرئي وضرورة دمجه في موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك:

يتزايد استخدام آلية البحث المرئي من قِبَل المستهلكين وذلك يرجع إلى أن العقول البشرية بطبيعتها تميل إلى معالجة العناصر البصرية الممثلة في الصور وغيرها أسرع بمئات الآلاف من النصوص. إذًا فليس من المفاجئ أنه إذا أتيحت الفرصة للبحث عن المعلومات باستخدام العناصر المرئية أن يتبنى المستخدمون سلوك البحث هذا بسرعة.

وفيما يلي استعراض لبعض الإحصائيات التي تبرهن على أهمية تقنية البحث المرئي وضرورة دمجها في موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك لتقديم تجربة تسوق فريدة من نوعها للمستهلكين والتفوق على المنافسين بما يضمن تحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

  •  يعالج الدماغ البشري الصور أسرع بـ 60.000 مرة من النصوص، و 90 بالمائة من المعلومات المنقولة إلى الدماغ هي معلومات تعتمد على عناصر مرئية.
  • ·           ذكرت منصة Pinterest أنه تم إجراء أكثر من 600 مليون عملية بحث مرئية شهريًا عبر محرك البحث المرئي الخاص بها بعد عام واحد من إصداره.
  • ·           أكثر من 19٪ من طلبات البحث تتم عبر محرك البحث جوجل اعتمادًا على البحث المرئي.
  • ·           يقول 85٪ من المستخدمين أنهم يولون اهتمامًا أكبر للمعلومات المرئية من المعلومات النصية عند التسوق عبر الإنترنت.
  • ·           وفقًا لمؤسسة Gartner فإنه من المتوقع أن تشهد الشركات التي تُعيد تصميم مواقع الويب والتطبيقات الخاصة بها لدعم البحث المرئي والصوتي زيادة بنسبة 30٪ في عائدات التجارة الرقمية خلال عام 2021.

ثالثًا: كيف يمكن أن يفيد البحث المرئي أعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك في السعودية؟

للبحث المرئي العديد من الفوائد التي تعود على الأنشطة التجارية إذا ما قاموا بدمج هذه التقنية في مواقع الويب الخاصة بهم. من هذه الفوائد ما يلي:

أولًا: يُمكّن المستخدمين من العثور على المنتجات بسهولة وسرعة:

تمنح تقنية البحث المرئي إذا تم دمجها في موقع التجارة الإلكترونية الخاصة بك إمكانية العثور على المنتجات واكتشافها بسهولة وفي أسرع وقت. يتم ذلك عن طريق السماح للمستهلكين بالبحث من خلال الصور التي تُمثل العنصر الذي يبحثون عنه أو أقرب صورة تمثيلية تُشبه ما يريدون البحث عنه.

ثانيًا: يفيد المستخدمين في حال عدم القدرة على وصف المنتج المراد البحث عنه:

يعطي البحث المرئي حل فعال للمستخدمين الذين لا يستطعون وصف ما يريدون البحث عنه نصيًا، فيستخدمون بدلًا من ذلك المرجعية المرئية الموجودة لديهم والممثلة في الصور لإيجاد ما يريدون بسهولة ودون عناء.

ثالثًا: يُقدم حل متطور لنظام التوصية بالمنتجات:

أحدث البحث المرئي طفرة هائلة في نظام التوصية بالمنتجات حيث يُقدم حل متطور لأنظمة التوصية الخاصة بمواقع التجارة الإلكترونية يتمثل في نظام التوصية بالمنتجات بناءً على التشابه الفعلي وليس تفضيلات المستخدمين. فهناك بعض العلامات التجارية تستخدمه لدعم اقتراحات المنتجات المماثلة لتقديم تجربة مستخدم فريدة للعملاء.

رابعًا: يُقلل من نسب التخلي عن عربة الشراء من قِبَل المستهلكين:

يسهم استخدام البحث المرئي ودمجه في موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك في تقليل نسب التخلي عن عربات الشراء أثناء تسوق المستهلكين وذلك عن طريق تقديم بديل للمنتجات غير المتوفرة في المخزون بما يسهم في جذب انتباه المتسوقين مجددًا والعمل على تحويلهم لإجراء عمليات شراء.

الخلاصة:

لقد أحدث البحث المرئي Visual Search طفرة كبيرة في مجال التجارة الإلكترونية حيث جعل الأنشطة التجارية تستفيد من تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات تعلم الآلة بشكل متقدم يواكب العصر بما يسهم في تقديم تجربة مستخدم فريدة ومتميزة للعملاء ومن ثم تحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

فلقد أثبت البحث المرئي جدارته وأنه يقدم حلول مبتكرة تسهم في تقليل نسب التخلي عن عربة الشراء وتساعد المستخدمين في العثور عما يريدون البحث عنه دون اللجوء إلى كتابة استعلام نصي. كما أنه يسهم في زيادة معدلات التحويل وغير ذلك من المميزات التي تسهم في تحقيق المزيد من الأرباح.

ويمكنك الانضمام إلى أفضل برنامج تدريبي في مجال التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية والمقدم من معهد محترفي الإدارة )IMP( الرائد في هذا المجال في العالم العربي والذي ستتعلم من خلاله:

  • أساسيات التجارة الإلكترونية ومعرفة مفاهيمها.
  • ·           كيفية إدارة المتاجر الإلكترونية بشكل احترافي والترويج له باستخدام كافة القنوات الرقمية.
  • ·           كيفية عمل تحليل للمنافسين للوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم والاستفادة منها في تطوير أعمالك والنهوض بها إلى القمة.
  • ·           معرفة كيفية تحرير الصفحات الرئيسية للمتجر وتحرير تفاصيل المنتجات.
  • ·           معرفة كيفية ضبط عمليات الدفع.
  • ·           كيفية اختيار شركاء الشحن.

كل ذلك وأكثر سوف تتعلمه خلال أفضل برنامج تدريبي في مجال التجارة الإلكترونية والذي يقدمه معهد محترفي الإدارة )IMP( الرائد في هذا المجال في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي وستقوم بتطبيق كافة ما ستتعلمه عمليًا خلال البرنامج التدريبي.

بادر بحجز مقعدك الآن.