لماذا يعد التدوين أمرًا ضروريًا لأعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك في السعودية؟

لماذا يعد التدوين أمرًا ضروريًا لأعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك في السعودية؟

التصنيفات
التاريخ

يونيو 28, 2022

يعد التدوين من أهم الأدوات للترويج للمنتجات والخدمات على شبكة الإنترنت. فكما يقول لي أودن Lee Odden: “إن المحتوى ليس الملك فحسب، بل هو المملكة ذاتها”. فالتدوين يسهم بشكل فعال في العثور على نشاطك التجاري إذا قام العملاء بإجراء البحث عن المنتجات أو الخدمات ذات الصلة بما تقدمه على متجرك الإلكتروني.

كذلك، يسهم التدوين في تحسين تصنيفك على محركات البحث المختلفة وتعزيز ترتيبك في صفحات نتائجها، ويساعد التدوين أيضًا على جلب وزيادة الزيارات لموقع الويب الخاص بك مما يعزز من احتمالية وثوق العملاء بنشاطك التجاري وما تقدمه من منتجات وخدمات ومن ثم يقومون بإجراء عمليات شراء متكررة منك.

ومن خلال ذلك المقال سنستعرض لك أهم الأسباب التي تدفعك للبدء في استخدام استراتيجية التدوين لأعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك في المملكة العربية السعودية.

فكن مستعدًا، وهيا بنا:

أهم الأسباب التي تدفعك لاستخدام استراتيجية التدوين لأعمال التجارة الإلكترونية الخاصة بك:

أولًا: تعزيز التصنيف على محركات البحث المختلفة:

يسهم إضافة مدونة لموقع التجارة الإلكترونية الخاص بك بشكل فعال في زيادة المحتوى الكمي التي يمكن أن يحتوي عليها موقعك بشكل كبير إلى جانب تفرده وتميزه كل ذلك يسهم في تعزيز تصنيف موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك في صفحات نتائج محركات البحث المختلفة. فكلما زاد المحتوى الفريد والمبتكر على موقع الويب الخاص بك، زاد ذلك من فهرسة موقعك على شبكة الإنترنت وأسهم في تعزيز ترتيب موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك في صفحات نتائج محركات البحث مما ينعكس عليك بتدفق المزيد من العملاء المحتملين الذين يقومون بزيارة موقع الويب الخاص بك ومن ثم زيادة نسبة التحويل وتحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار.

ثانيًا: إعطاء الإمكانية لإشراك العملاء وتفاعلهم:

يعد التدوين إحدى الطرق الفعالة لجذب انتباه العملاء وتفاعلهم مع نشاطك التجاري، فمن خلال المدونة يمكنك على سبيل المثال: مشاركة تجربة العملاء مع ما تقدمه من منتجات وخدمات ومدى استفادتهم منها، أو عرض القصص الملهمة ذات الصلة بمجال عملك إلخ.

كما يمكنك نشر الصور ومقاطع الفيديو فبينما يحتوي موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك على صور للمنتجات التي تبيعها، فإن المدونة تكون مكانًا إضافيًا يمكنك من خلاله استخدام المحتوى المرئي لزيادة مشاركة وتفاعل العملاء مع نشاطك التجاري ومن ثم جذب اهتمامهم وتعزيز ولاءهم لعلامتك التجارية مما يسهم في تحفيزهم لإجراء عمليات شراء متكررة.

ثالثًا: التدليل على مدى خبرتك في المجال:

يسهم التدوين بشكل فعال في التدليل على مدى خبرتك في المجال، فمن خلال إضافة مدونة إلى موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك يمكنك الترويج لنفسك كأحد الخبراء في المجال من خلال تقديم الموضوعات التي يبحث عنها جمهورك المستهدف فتقوم بالتحدث مثلًا عن: أفضل الاستراتيجيات المتبعة لتحسين تجربة العملاء على مواقع التجارة الإلكترونية أو عرض النصائح للترويج للمتاجر الإلكترونية أو الحديث عن أفضل الكورسات في مجال التجارة الإلكترونية، أو عرض آخر الأخبار المتعلقة بالمجال، أو تقديم مراجعات فنية ونصائح بشأن أحدث المنتجات التي تقدمها عبر متجرك الإلكتروني، إلخ. كل ذلك يسهم في تعزيز ثقة العملاء في نشاطك التجاري على شبكة الإنترنت ويدلل على أنك أحد الخبراء المهرة في هذا المجال.

رابعًا: تعزيز معدلات التحويل Conversion Rates الخاصة بك:

يسهم وجود مدونة لموقع التجارة الإلكترونية الخاص بك في زيادة معدلات التحويل أيضًا. كما ستسهم في تعزيز المصداقية مما سيوفر للعملاء الجُدُد شعورًا أكبر بالثقة في جودة منتجاتك وخدماتك التي تقدمها، مما يساعد على تسريع عملية اتخاذ القرار بشأن عملية الشراء.

ماذا ستتعلم خلال دورة التجارة الإلكترونية التدريبية المقدمة من معهد IMP؟

من خلال الدورة التدريبية الأولى من نوعها في مجال التجارة الإلكترونية والمقدمة من معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي سوف تتمكن من تعلم:

  •  أساسيات التجارة الإلكترونية ومعرفة مفاهيمها.
  • ·           كيفية إدارة المتاجر الإلكترونية بشكل احترافي والترويج لها باستخدام كافة القنوات الرقمية.
  • ·           كيفية إجراء تحليل للمنافسين للوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم والاستفادة منها في تطوير أعمالك والنهوض بها إلى القمة.
  • ·           معرفة كيفية تحرير الصفحات الرئيسية للمتجر وتحرير تفاصيل المنتجات.
  • ·           معرفة كيفية ضبط عمليات الدفع.
  • ·           كيفية اختيار شركاء الشحن.

كل ذلك وأكثر سوف تتعلمه خلال أفضل دورة تدريبية في مجال التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية والتي يقدمها معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي، وستقوم بتطبيق كافة ما تتعلمه عمليًا خلال الدورة.

لصقل مهاراتك وتسليحك بأحدث الطرق والأساليب المبتكرة لشق طريقك في عالم التجارة الإلكترونية والسير فيه بسرعة البرق متفوقًا على المنافسين ومحققًا للمزيد من النجاحات والأرباح، عليك بحجز مقعدك الآن في دورة التجارة الإلكترونية التدريبية الأولى من نوعها في السعودية والمقدمة من معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي.

احجز مقعدك الآن.