كيف يمكنك تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين لتحقيق الأرباح لنشاطك التجاري عبر الإنترنت في السعودية؟

كيف يمكنك تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين لتحقيق الأرباح لنشاطك التجاري عبر الإنترنت في السعودية؟

التصنيفات
التاريخ

أبريل 24, 2021

إن اعتماد المستخدمين على التسوق والشراء عبر شبكة الإنترنت يزداد يومًا بعد يوم خاصةً في ظل النمو الكبير الذي يشهده مجال التجارة الإلكترونية واستفادته الهائلة من الأدوات التكنولوجية التي تسهم في تقديم تجربة متميزة وفريدة للمستخدمين وللعملاء بما يسهم في نهاية المطاف بتحقيق أقصى العوائد الممكنة على الاستثمار.

ومن أجل تحقيق الاستفادة لنشاطك التجاري عبر الإنترنت في المملكة العربية السعودية، ينبغي عليك القيام بتحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين يقومون بإجراء عمليات شراء منك ويرتبطون بعلامتك التجارية ويقومون بتقديم المراجعات والتعليقات الإيجابية إلى غير ذلك بما يسهم في تحقيق المزيد من الأرباح.

ويقدم لك معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي أفضل دورة تدريبية في مجال التجارة الإلكترونية في السعودية. والتي ستتمكن خلالها من تعلم كافة التكتيكات والأساليب التي تسهم في إنجاح أعمالك عبر الإنترنت وتحقق لك ما تسعى إليه من أهداف. كما ستتمكن خلال هذه الدورة التدريبية من إنشاء متجرك بأحدث المميزات الفريدة والعصرية التي تؤهله للمنافسة بقوة في عالم التجارة الإلكترونية وإدارته خلال الدورة التدريبية بشكل مجاني. ويمكنك الاحتفاظ به بعد انتهاء الدورة التدريبية مقابل رسوم خدمة (الدعم والاستضافة).

وفيما يلي سنقوم بعرض بعضًا من أهم النصائح التي قد تسهم في تحويل العملاء من عملاء محتملين (متوقعين) إلى عملاء فعليين يجرون عمليات شراء بما يضمن لك تحقيق النجاح لنشاطك التجاري على شبكة الإنترنت في المملكة العربية السعودية وتحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار فتابعنا،

3 نصائح لتحويل العملاء المحتملين لنشاطك التجاري عبر الإنترنت في السعودية إلى عملاء فعليين:

قم باستخدام البيانات لفهم عملية التحويل الخاصة بك:

إذا كنت ترغب في تحقيق النجاح لنشاطك التجاري عبر شبكة الإنترنت في السعودية والعمل على تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين يقومون بإجراء عمليات شراء، فيتوجب عليك الاعتماد على جمع وتحليل البيانات لكي تفهم مسار التحويل الخاص بعلامتك التجارية جيدًا. فيمكن للبيانات أن تقوم بمساعدتك على فهم مدى جودة أداء عمليات تحويل العملاء المحتملين لنشاطك التجاري إلى عملاء فعليين وما المشكلات والتحديات التي يواجهها العملاء أثناء مسار المبيعات وما إلى ذلك لضمان تلافي هذه المشكلات وحلها لاكتساب المزيد من العملاء بما يسهم في النهاية بتحقيق أقصى عائد ممكن على الاستثمار.

ويمكنك استخدام أدوات تحليل البيانات لعمل الجداول والمخططات المحورية لتوضيح عدد العملاء المحتملين (المتوقعين) الذين يدخلون نظام CRM الخاص بك في كل مرحلة من مراحل مسار المبيعات وكم منهم يتحولون في النهاية إلى عملاء فعليين يقومون بإجراء عمليات شراء.

فاعتمادك على البيانات يمكنك من معرفة أي أجزاء مسار المبيعات الخاصة بك يوجد بها خلل يتسبب في فقدان العملاء المحتملين ويجعلهم لا يقومون باستكمال رحلاتهم الشرائية ومن ثم العمل على معالجة هذا الخلل بحلول مبتكرة تسهم في تحويل العملاء وتحقيق المزيد من الأرباح.

صَنِّف العملاء المحتملين بشكل احترافي:

ينبغي عليك العمل على تصنيف العملاء المحتملين من أجل التعامل معهم بشكل مناسب وتحويلهم إلى عملاء فعليين يقومون بالانتماء لعلامتك التجارية عبر الإنترنت في المملكة العربية السعودية.

فيمكنك تصنيف العملاء المحتملين إلى: عملاء محتملين مؤهلين للتسويق (MQL) وعملاء محتملين مؤهلين للمبيعات (SQL) للمساهمة في زيادة معدلات التحويل.

فهذا التصنيف يساعدك على فهم وتحديد موقع العملاء المحتملين في مسار المبيعات وهذا يسهم في معرفة أي التكتيكات ستستخدم بالضبط لضمان تحقيق الأهداف المنشودة بما يضمن تحقيق المزيد من الأرباح.

قم بالتفكير من منظور العميل:

لضمان نجاح نشاطك التجاري على شبكة الإنترنت في السعودية والتفوق على المنافسين، ينبغي عليك أن تقوم بالتفكير من منظور العميل. فعليك أن تسأل نفسك هل المنتجات والخدمات التي تقوم بتقديمها تعمل على حل مشكلات العملاء وتحقق مطالبهم أم لا؟

فبدلًا من التفكير فيما تريد تحقيقه، فكر فيما يريد العميل المحتمل تحقيقه. وتعد هذه الطريقة مختلفة تمامًا عن التفكير التقليدي في المبيعات وربما يكون من الصعب تنفيذ ذلك التكتيك. لكنه سيؤتي ثماره على المدى البعيد نظرًا لأن العملاء دائمًا ما يبحثون عن المنتجات والخدمات التي تقدم لهم حلولًا وتلبي احتياجاتهم ومطالبهم فهذا يسهم في تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين يقومون بإجراء عمليات شراء منك ويرتبطون بنشاطك التجاري على شبكة الإنترنت بما يضمن لك تحقيق المزيد من الأرباح.

ماذا ستتعلم خلال دورة التجارة الإلكترونية التدريبية المقدمة من معهد IMP؟

من خلال الدورة التدريبية الأولى من نوعها في مجال التجارة الإلكترونية والمقدم من معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم العربي سوف تتمكن من تعلم:

  •  أساسيات التجارة الإلكترونية ومعرفة مفاهيمها.
  • ·           كيفية إدارة المتاجر الإلكترونية بشكل احترافي والترويج لها باستخدام كافة القنوات الرقمية.
  • ·           كيفية إجراء تحليل للمنافسين للوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم والاستفادة منها في تطوير أعمالك والنهوض بها إلى القمة.
  • ·           معرفة كيفية تحرير الصفحات الرئيسية للمتجر وتحرير تفاصيل المنتجات.
  • ·           معرفة كيفية ضبط عمليات الدفع.
  • ·           كيفية اختيار شركاء الشحن.

كل ذلك وأكثر سوف تتعلمه خلال أفضل دورة تدريبية في مجال التجارة الإلكترونية في السعودية والمقدمة من معهد محترفي الإدارة (IMP) الرائد في هذا المجال في العالم العربي، وستقوم بتطبيق كافة ما تتعلمه عمليًا خلال الدورة التدريبية.

لصقل مهاراتك وتسليحك بأحدث الطرق والأساليب المبتكرة لشق طريقك في عالم التجارة الإلكترونية والسير فيه بسرعة البرق متفوقًا على المنافسين ومحققًا للمزيد من النجاحات، بادر بحجز مكانك الآن.